بغداد 6°C
دمشق 1°C
السبت 23 يناير 2021
قادة الميليشيات العراقية يغيرون أماكنهم.. مخاوف من ضربة "نهاية السنة" - الحل نت
زعيم "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي ـ إنترنت

قادة الميليشيات العراقية يغيرون أماكنهم.. مخاوف من ضربة “نهاية السنة”


أفادت مصادر عراقية تعمل في مديرية أمن هيئة #الحشد_الشعبي، اليوم الخميس، أن تعميماً أصدره رئيس الهيئة #فالح_الفياض، لقادة الفصائل المسلحة والميليشيات، تلخص بضرورة إجراء تغييرات موقعية للقادة.

التعميم الذي أصدره الفياض، أرسل إلى عددٍ من قادة الحشد الشعبي، وطلب منهم تغيير مواقعهم لعدة أيام، لمنع أي محاولة استهداف أميركي لهم، على غرار “حادثة المطار”.

ولفتت مصادر “الحل نت“، إلى أن «بعض القادة استجابوا لنداء الفياض، بينهم بعض القادة في حركتي “النجباء وعصائب أهل الحق وكتائب سيد الشهداء”».

وأكملت أن «هناك توقعات لضربات أميركية مماثلة لتلك التي وقعت بالقرب من مطار بغداد الدولي، مطلع العام الجاري، والتي أودت بحياة “سليماني والمهندس”».

وفي الثالث من يناير/ كانون الثاني الماضي، أقدمت طائرات مسيرة، على استهداف موكب قائد فيلق القدس الإيراني #قاسم_سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس، ورفاقهما قرب مطار بغداد الدولي، الأمر الذي أدخل العراق في أزمة أمنية.

وفي السياق، نشرت صحيفة “العرب السعودية، تقريراً قالت فيه إن «الولايات المتّحدة أصابت #إيران والميليشيات التابعة لها في العراق بخيبة أمل عندما أعلنت عن تقديمها دعما لوجستياً للقوات المسلّحة العراقية لمساعدتها على تأمين المنطقة الخضراء داخل العاصمة بغداد».

وأعلنت سفارة #واشنطن لدى بغداد، أمس الأربعاء، أنها سلمت الجيش العراقي /30/ عربة عسكرية مدرعة لتأمين المنطقة الخضراء الواقعة وسط العاصمة وتضم سفارة الولايات المتحدة وغالبية البعثات الدبلوماسية الأجنبية فضلاً عن مقرات الحكومة والبرلمان ومنازل كبار مسؤولي الدولة.

يُشار إلى أن #الولايات_المتحدة، تقود تحالفاً دولياً مكوناً من أكثر من /60/ دولة لمحاربة تنظيم “#داعش” في العراق وتقديم التدريب والمشورة للقوات المسلحة المحلية.


التعليقات