بغداد 8°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 19 يناير 2021
إصابة /2/ من "الأسايش" بالسُلَيمانية.. ما علاقَة رايَة "داعش"؟ - الحل نت
مكان انفجار العبوة على عُنصرَي الأسايش، المصدر: (رووداو)

إصابة /2/ من “الأسايش” بالسُلَيمانية.. ما علاقَة رايَة “داعش”؟


أُصيبَ /2/ من عناصر #الأمن_الكردي أو #الأسايش بكمين في قضاء #سيد_طارق شرقي محافظة #السليمانية التابعة إلى #إقليم_كردستان العراق.

قائمقام القضاء “دياري رفيق” قال في تصريح صحفي إن: «مجهولين رفعوا رايَة تنظيم #داعش في مرتفع قريب من قرية #كاني_سبيكا في قضاء سيد صادق».

مُوضّحاً أن: «فريقاً أمنياً توجه إلى المكان، ولدى محاولته رفع الراية، انفجرت عبوة كانت قد زرعت أسفل السارية، ما أدى إلى اصابة /2/ من منتسبي الأمن الكردي ’الأسايش’”».

كما أضاف بأنه: «لم يتضح لنا بعد ما إذا كان هذا نشاطاً إرهابياً ويهدف لإثارة الخوف والقلق بين مواطني القضاء»، مردفاً أن: «صحة المصابين مستقرة، وهما حالياً تحت الرعاية الطبية».

يُذكَر أن “داعش” سيطر في يونيو 2014 على محافظة #نينوى، ثاني أكبر محافظات #العراق سُكاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي #الأنبار، ثم #صلاح_الدين.

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، سيطرَ “داعش” على أجزاء من محافظتي #ديالى و #كركوك، ثم حاربته #القوات_العراقية لثلاث سنوات، حتى أُعلن النصر عليه في (9 ديسمبر 2017).

رغم هزيمته، عاد التنظيم ليهدّد أمن العراق، وباتت هجماته لافتة منذ مطلع 2020، بخاصة عند المناطق الصحراوية والقرى النائية، والنقاط العسكرية بين الإقليم وبقية المحافظات العراقية.


التعليقات