بغداد 11°C
دمشق 5°C
الخميس 21 يناير 2021
ضحايا 2020 في إدلب نتيجة تصعيد «الجيش السوري» وروسيا - الحل نت

ضحايا 2020 في إدلب نتيجة تصعيد «الجيش السوري» وروسيا


قتل ما لا يقل عن 600 شخص وأصيب مئات آخرون خلال قصف «الجيش السوري» على مناطق شمال غربي سوريا خلال عام 2020، وذلك وفق إحصائيّة نشرتها مديريّة الدفاع المدني في المنطقة.

وقال الدفاع المدني في تقرير لضحايا 2020 شمال غربي سوريا، إن قصف «الجيش السوري» تسبب بمقتل 602 من المدنيين، بينهم 133 طفلاً و72 إمرأة، مشيراً إلى أن 188 من الضحايا قتلوا بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين روسيا وتركيا.

وبحسب تقرير الدفاع المدني فقد تعرّضت مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا خلال العام الفائت، لـ3305 هجمات جوية ومدفعية، أُطلق خلالها أكثر من 23 ألف مقذوف متفجر، حيث تم استهداف  2218 منزلًا، و56 سوقًا شعبية، و43 مدرسة ومنشأة تعليمية، و17 مستشفى ونقطة طبية، وخمسة مخابز.

ورغم توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في آذار الماضي، إلا أن محافظة إدلب شهدت خلال 2020 تصعيداً عسكريّاً واسعاً من قبل «الجيش السوري» وحليفته روسيا، وسيطرت القوّات النظاميّة على العديد من القرى والبلدات في ريف حماة الشمالي وريف ادلب الجنوبي نتيجة للحملات العسكريّة المتتالية التي نفذتها بدعم مباشر من القوّات الروسيّة.

وينص اتفاق الخامس من آذار على وقف كامل لإطلاق النار في مناطق شمال غربي سوريا، إضافة إلى تسيير دوريّات عسكريّة مشتركة بين روسيا وتركيا على الطريق الدولي حلب – اللاذقيّة المعروف بطريق M4.


التعليقات