بغداد 19°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 9 مارس 2021
العراق: تغييرات مرتقبة في "النشيد الوطني" والعطل الرسمية - الحل نت
العاصمة العراقية بغداد ـ إنترنت

العراق: تغييرات مرتقبة في “النشيد الوطني” والعطل الرسمية


وكالات

في خطوة جديدة، لم تفهم طبيعتها والأسباب التي أدت إليها، أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار في #العراق حسن ناظم، أنه في طور إنجاز النشيد الوطني والعلم، إضافة إلى تقديم قوانين تخص التنوع الثقافي.

وقال ناظم في حديث متلفز إنه «أجرى تغييرات في ثلاثة مفاصل رئيسية في الوزارة من خلال تغيير القانون القديم للوزارة قبل عام 2003، وتغيير الهيكلية التي صيغت لأسباب غير مهنية ولا إحترافية».

كما أنه «غيّر الخطة الاستراتيجية التي تبنى عليها المهرجانات والمؤتمرات، إضافة إلى تغيير /9/ قيادات بدرجة مدير عام فما فوق بعد تفعيل أحكام قضائية ولجان تحقيقية حدثت قبل توليه العمل في الوزارة».

وأضاف أنه «تمَّ إنجاز عدد من القوانين أهمها، (قانون العيد الوطني، وقانون العطلات الرسمية والمناسبات)، والوزارة حالياً في طور إنجاز النشيد الوطني والعلم العراقي».

لافتاً إلى أن «العمل جارٍ في الوزارة لتطبيق هذه القوانين، وأن هناك قوانين أخرى سيتم تقديمها والتي تختص بالتنوع الثقافي والإرث الثقافي وتعد ضمن جملة من القوانين التي سيتم تقديمها والتصويت عليها في الأيام المقبلة».

وتواصل “الحل نت“، مع مصادر مسؤولة في وزارة الثقافة العراقية لمعرفة أسباب القرارات الجديدة، وتبيَّن أن «بعض الجمل في النشيد الوطني ستتغير منها “هل أراك سالماً منعماً وغانماً مكرماً”، وسيتم حذف “هل أراك”».

وبشأن العطل الرسمية، أكدت المصادر أن «الحراك العراقي الحالي، يهدف إلى تقليل أيامها، حيث يوجد في العراق 124 يوماً كعطلة رسمية، وهو رقم كبير، وسيتم تقليله».

ويرى مراقبون أن العطل الرسمية الكثيرة في بلاد الرافدين تؤثر سلباً على المؤسسات الحكومية العراقية خصوصاً التي تقدم الخدمات للمواطنين.

ومنذ عام 2003، زاد عدد العطل الرسمية التي تعلن عنها الدولة من 16 يوماً إلى 124 يوماً، ما يشكل /30/ في المائة من مجموع أيام السنة، وغالبيتها عطل وإجازات اختيرت كونها مناسبات دينية وتتعلق بطوائف عراقية مختلفة.


التعليقات