بغداد 7°C
دمشق 3°C
الإثنين 25 يناير 2021
ممثلة (مسد) في واشنطن تدعو إلى محاسبة تركيا والفصائل الموالية لها لاستعباد النساء في "عفرين" - الحل نت
الصورة من احتجاج على اختفاء النساء في "عفرين"- إنترنت

ممثلة (مسد) في واشنطن تدعو إلى محاسبة تركيا والفصائل الموالية لها لاستعباد النساء في “عفرين”


دعت ممثلة #مجلس_سوريا_الديمقراطية في واشنطن، “سينم محمد”، لمحاسبة #تركيا وفصائل #الجيش_الوطني الموالي لها، لاستعباد النساء الكرديّات في #عفرين وارتكابهم انتهاكات جنسية بحقهن، وذلك من خلال تشكيل لجنة دولية مستقلة تُحقق في عمليات الانتهاكات بحق تلك النساء.

وتسعى “محمد” لتسليط الضوء على ما يجري للنساء الكرديّات في عفرين من انتهاكات واستعباد جنسي، مناشدةً بالإفراج عن النساء اللواتي لا تزلن بين أيدي تلك الفصائل، وفقاً لـ(سكاي نيوز عربيّة).

وشدّدت “محمد” على ضرورة مشاركة #الاتحاد_الأوروبي و #الولايات_المتحدة في تشكيل اللجنة الدولية للتحقيق.

وأشارت إلى أن الانتهاكات التي تجري بحق النساء في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركيّة والفصائل الموالية لها، مشابهة لأفعال تنظيم #داعش وإيديولوجيته، منوهةً إلى أنه أُرسلت نساء كرديّات مختطفات إلى #ليبيا كـ«سبايا جنس».

وأكدت ممثلة “مجلس سوريا الديمقراطيّة” في واشنطن، أنه لا يزال مصير عدد من المُختطفات مجهول، كما أن مجموعة “ردم المظالم” التي شكلتها تركيا في عفرين للحد من انتهاكات فصائل “الجيش الوطني”، هي ذاتها من تقوم بالانتهاكات.

وأوضحت “محمد” أن الانتهاكات التي تعرضت لها الكرديّات في عفرين، من اعتداء واغتصاب واعتقال ودفع فدية، بدأت منذ احتلال المنطقة من قبل تركيا والفصائل السوريّة المعارضة الموالية لها مطلع عام 2018.

من جهتها دعت النائبة عن #حزب_الشعوب_الديمقراطي في تركيا، “تولاي أوغلولاري”، لإجراء تحقيق في الانتهاكات بحق مئات النساء والفتيات في عفرين أُرسلن إلى ليبيا لـ«الاستعباد الجنسي»، وذلك من خلال تحقيق برلماني وجهته النائبة الأسبوع الفائت لوزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو “.

وكان قد كشف تقرير صادرعن “لجنة التحقيق الدولية” الخاصة بسوريا، والمقدّم لمجلس #حقوق_الإنسان، منتصف أيلول/ سبتمبر 2020، عن حجم الانتهاكات المرتكبة في عفرين على يد القوات التركيّة والفصائل الموالية لها.

ووثق التقرير العديد من حالات الاعتقال جرت بحق النساء في كل من عفرين و #رأس_العين، استهدفت نساء “كرديات” وأخريات من الأقلية الإيزيديّة.


 


التعليقات