بغداد 2°C
دمشق 0°C
الإثنين 25 يناير 2021
"عون" يحمّل الإعلام اللبناني مسؤولية النشر (الخاطئ) وعرقلة تشكيل الحكومة - الحل نت

“عون” يحمّل الإعلام اللبناني مسؤولية النشر (الخاطئ) وعرقلة تشكيل الحكومة


حمّل الرئيس “ميشيل عون” الإعلام اللبناني  مسؤولية تحريف وتأويل التصريحات، معتبراً أن ذلك تسبب بتشكيل فهم خاطئ للجهود والمباحثات المتعلقة بتشكيل الحكومة.

كلام “عون” جاء خلال زيارة قام بها اليوم إلى الصرح البطريركي في “بكركي”، التقى فيها البطريرك الماروني “مار بشارة بطرس الراعي.

وخلال حديثه لوسائل الإعلام قال “عون”: «تحدثنا عن الأوضاع العامة، وما يحصل ليس للتداول الإعلامي كونه للأسف ينقل بطرق مختلفة»، معرباً عن أمله أن يكون اللقاء قد أزال سوء الفهم الذي تسببت فيه الشائعات، حسب تعبيره.

إلى ذلك، كان البطريرك الراعي قد أطلق خلال الفترة الماضية العديد من التصريحات الصحفية التي تحدث فيها عن خطورة العطالة الحاصلة فيما يخصّ عدم تأليف الحكومة، مندداً بانتهاج أركان السلطة في لبنان مبدأ المحاصصة التي تسببت بما آلت إليه البلاد من أوضاع صعبة يدفع المواطنون اللبنانيون ضريبتها.

وخلال قداس أعياد الميلاد  قال البطريرك الراعي: «توقعنا أن تعزز مكافحة الفساد وحدتنا الوطنية لكننا تفاجأنا بها تهز هذه الوحدة وتعيد البلاد الى مراحل سابقة طويناها.. توقعنا تحقيقاً في انفجار المرفأ فتفاجأنا بتحوله إلى صراع بين المؤسسات الدستورية والأجهزة».

كما أضاف: «توقعنا أن تبدأ السلطة بالإصلاحات  ووقف الانهيار وإصلاح ما تسبب به الانفجار وتفاجأنا بتعطيل الخطط واجهاض المبادرات الدولية والمؤتمرات».

زيارة “عون” إلى بكركي تأتي بالتزامن مع وصول رئيس الوزراء المكلف “سعد الحريري” إلى #لبنان قادماً من #باريس، إذ يرجح أن يعود الحريري لخوض مناورات جديدة بغرض تشكيل الحكومة، بعد عرقلة تأليفها وفشل العديد من المشاورات التي أجراها مع رئاسة الجمهورية.

وتناقلت أنباء في لبنان أن البطريرك الراعي عرض على “عون” استعداد بكركي للقيام بدور الوسيط واستضافته هو والحريري بغرض استئناف وإحياء مشاورات تأليف الحكومة.


التعليقات