بغداد 9°C
دمشق 6°C
الأربعاء 20 يناير 2021
ألمانيا تسحب صفة "اللجوء" من أشد المؤيدين لـ"الرئيس السوري" - الحل نت
"كيفورك ألماسيان"- إنترنت

ألمانيا تسحب صفة “اللجوء” من أشد المؤيدين لـ”الرئيس السوري”


سحب مكتب الهجرة واللاجئين الألماني صفة اللجوء من السوري “كيفورك ألماسيان”، لدفاعه عن الرئيس السوري #بشار_الأسد وحكومته بشكلٍ علني، وبسبب تحريضه ضد اللاجئين السورييّن في #ألمانيا.

وبحسب صحف ألمانيّة، فإن قرار سحب صفة لاجئ من “ألماسيان” لأنه «لا يحتاج الحصول على ما يسمى بالحماية الفرعية، لكون الوضع الأمني في #دمشق مستقر كفاية لأجل العودة»، مشيرةً إلى أنه «غير مهدد بالملاحقة السياسية في سوريا».

ويعمل “ألماسيان”، المعروف بمهاجمة السورييّن في ألمانيا، في مكتب النائب المنتمي لحزب “البديل” الألماني اليميني في البوندستاغ، “ماركوس فروهنماير”.

وتوعد “ألماسيان” الذين سيفرحون على خبر سحب اللجوء منه، بأنهم سيصابون بـ«خيبة أمل» بعد كتابته عن الموضوع، وذلك من خلال منشور له على صفحته في “فيسبوك”.

من جانبه، أصدر حزب “البديل” بياناً على صفحته في “فيسبوك” أشار من خلاله، إلى أن سحب اللجوء من “ألماسيان” جاء لكونه «ينتمي للحزب المُعارض، لذلك تحاول الحكومة التخلص منه».

وكان قد أعرب “ألماسيان” «عن وجود خلايا نائمة تنفّذ أعمالاً انتقامية ضد المؤيدين للنظام السوري»، لافتاً إلى أنه تلقى رسالة من عضو “ميليشيا” في سوريا توعد بقطع رأسه إن عاد يوماً، بحد وصفه.

وكانت قد شككت وسائل إعلام ألمانيّة بوضع “ألماسيان” كـ«لاجئ»، ما دفع المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين لمراجعة طلب اللجوء المتعلق به.

وينحدر “كيفورك ألماسيان” من مدينة #حلب، ودرس العلاقات الدولية والدبلوماسية في جامعة القلمون الخاصة في #دمشق، فيما وصل إلى ولاية “بادن فورتمبرغ” الألمانية عام 2015، قادماً من سويسرا، حيث قدم طلب اللجوء وحصل عليه في شهر أيلول/ سبتمبر 2016.

ويصف “ألماسيان” نظام الرئيس السوري “بشار الأسد” بأنه «نظام شرعي»، معبراً بأنه «يحكم سوريا بشكلٍ قانوني».

فيما كان قد حذر في وقتٍ سابق، من تواجد السورييّن في ألمانيا، منوهاً إلى أن «معظمهم من المسلمين، ولن يندمجوا في المجتمع الألماني».


 


التعليقات