بغداد 4°C
دمشق 3°C
الأربعاء 27 يناير 2021
«أحرار الشام» تسمي قائدها الجديد، فمن هو؟ - الحل نت
الصورة من الإنترنت

«أحرار الشام» تسمي قائدها الجديد، فمن هو؟


أعلنت حركة #أحرار_الشام، عن اسم قائدها الجديد بعد خلافات داخلية حول المنصب استمرت لأشهر بين قادات الصف الأول ضمن الحركة.

جاء الإعلان في تغريدة للباحث السياسي “ماهر علوش” على حسابه في “تويتر”، تضمنت أن «الطرفان المختلفان في “أحرار الشام” (جناح “جابر علي باشا”، وجناح القيادي “حسن صوفان”)، اتفقا على تعيين “عامر الشيخ”(أبو عبيدة) قائداً عاماً للحركة، وهو بدوره يعيد تشكيل مجلس قيادة جديد لها».

وينحدر “عامر الشيخ” من ريف #دمشق، حيث شغل قائد قطاع #درعا لـ”أحرار الشام” قبل أن يرحل منها عام 2017 بعد التسويات السياسية التي فرضتها #روسيا وسط عمليات التهجير التي لحقت برافضي الاتفاق.

وتوجه “الشيخ” برفقة عناصر من “أحرار الشام” إلى مدينة #عفرين شمالي #حلب، ليتولى قائد قطاع #جنديرس ضمن “أحرار الشام”.

كما شغل منصب قائد قطاع الحركة في منطقة “غصن الزيتون” الخاضعة لسيطرة #الجيش_الوطني المدعوم من #تركيا.

وكان قد بدأ خلاف بين الطرفين، في 12 من تشرين الأول/ أكتوبر 2020، بعد قرار قيادة الحركة بفصل قائد قطاع الساحل وتعيين بديل عنه، إلا أن قائد الجناح العسكري في الحركة، النقيب “عناد درويش” وقائد قطاع الساحل، رفضا قرار القيادة العامة.

ووافق مجلس شورى الحركة، مطلع شهر كانون الأول/ ديسمبر على تسمية “مهند المصري” قائداً للحركة، إلا أن الخلافات استمرت بعد تعيينه، حسب مصادر خاصة من الحركة لـ(الحل نت).

وأكدت المصادر، أن «جناح “حسن صوفان” لم يوافق على “المصري” كقائد جديد بدلاً عن “جابر علي باشا”».

وتُعد “أحرار الشام” من أقدم الحركات التي ظهرت في #سوريا بعد أقل من عامين من انطلاقة الاحتجاجات في آذار/ مارس 2011.

وسيطرت “أحرار الشام” على مناطق واسعة في #سهل_الغاب و #إدلب وريف حلب، كما أقامت معسكرات بالقرب من الحدود السوريّة التركيّة والقسم الشرقي من “جبل الزاوية” وريف “معرة النعمان” الشرقي.


 


التعليقات