جنرال إسرائيلي ضرباتنا فعالة وتحمل رسالة إلى الأسد

جنرال إسرائيلي ضرباتنا فعالة وتحمل رسالة إلى الأسد
قصف إسرائيلي سابق على مناطق في سوريا ـ إنترنت

أكد رئيس مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي “عاموس يادلين” أن الهجمات الجوية التي طالت مواقع تابعة لإيران في الداخل السوري وقطاعات عسكرية تابعة للجيش النظامي منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، قد نفذتها إسرائيل.

ووصف الجنرال الإسرائيلي تلك الضربات بـ «الفعالة والاستثنائية» معتبراً أن تلك الغارات تحمل سمات فريدة كونها طالت أهدافاً بعضها يقع وسط مناطق مأهولة وأسقطت العديد من القتلى.

واعترف “يادلين” الذي كان يشغل سابقاً منصب رئيس شعبة الاستخبارات الإسرائيلية، أن هذه الهجمات هي الرابعة التي تُقدم إسرائيل على تنفيذها ضد المواقع إيرانية في وسوريا منذ مطلع العام 2021.

كلام الجنرال الإسرائيلي جاء في تغريدة أطلقها عبر حسابة الشخصي في “تويتر” أكد فيها أن بلاده مصممة على الاستمرار في استهداف القدرات الإيرانية العسكرية ومنعها من التمركز والتمدد في سوريا.

واعتبر الجنرال الإسرائيلي أن هذا الهجوم دليل على أن إسرائيل «مصممة على مواجهة القدرات العسكرية التي تبنيها إيران في العمق السوري».

كما أوضح “يادلين” أن الغارات الإسرائيلية المستمرة على سوريا تحمل أيضاً رسالة للرئيس السوري بشار الأسد مفادها أن «هناك ثمن يجب على القيادة السورية دفعه بسبب منحها إيران حرية التمركز والتمدد في البلاد».

وشهدت مناطق واسعة في محافظة دير الزور بعد منتصف ليل أمس قصفاً جوياً استهدف مواقع عسكريّة تابعة لقوات # #الحكومة_السورية  والميليشيات الإيرانية بمدينة # #دير_الزور وريفها أسفرت عن مقتل 40 عسكرياً وجرح نحو 37 آخرين.

كما استهدفت الغارات مواقع عسكرية ومستودعات ذخيرة وأسلحة تابعة للجيش السوري والمليشيات الإيرانية بأكثر من 18 ضربة جوية طالت مستودعات “عياش” و”معسكر الصاعقة” عند أطراف مدينة #ديرالزور ومستودعات ومقرات في باديتي # #البوكمال و # #الميادين .