بغداد 11°C
دمشق 7°C
الجمعة 26 فبراير 2021
عشرات القتلى والجرحى جراء قصفٍ إسرائيلي على مواقعٍ للقوات النظامية وميليشياتها بدير الزور - الحل نت
قصف إسرائيلي سابق على مناطق في سوريا ـ إنترنت

عشرات القتلى والجرحى جراء قصفٍ إسرائيلي على مواقعٍ للقوات النظامية وميليشياتها بدير الزور


ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية جراء قصفٍ للطيران الحربي الإسرائيلي، ليل الثلاثاء الأربعاء، استهدف مواقع عسكريّة لقوات #الحكومة_السورية والميليشيات الإيرانية بمدينة #دير_الزور وريفها، إذ أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى سقوط ما لايقل عن 40 قتيلاً و37 جريحاً جرّاء الغارات التي استهدفت مواقع عسكرية ومستودعات ذخيرة وأسلحة تابعة للجيش السوري والمليشيات الموالية له.

وبحسب ما أفاد  المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الطيران الإسرائيلي «نفذ أكثر من 18 ضربة جوية في المنطقة الممتدة من مدينة دير الزور إلى الحدود السوريّة العراقيّة في بادية #البوكمال، حيث استهدف القصف مستودعات عياش ومعسكر الصاعقة عند أطراف مدينة دير الزور ومستودعات ومقرات في باديتي البوكمال والميادين».

وأشار المرصد الحقوقي، إلى أن القصف أسفر عن «مقتل 40 من القوات الحكوميّة والميليشيات الإيرانية، حيث قُتل 9 سورييّن والبقية من الميليشيات الموالية لإيران».

ولفت إلى أن «14 من القتلى لقوا حتفهم في دير الزور بينما قضى البقية في مدينتي البوكمال والميادين»، وأكد أن «عدد القتلى مرشح للارتفاع، لوجود أكثر من 28 جريح بعضهم في حالات خطرة».

فيما ذكرت وكالة (سانا) الرسميّة السوريّة، أن «قصف إسرائيلي جوي استهدف مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال»، منوهةً إلى أنه «يتم تدقيق النتائج» من قبل الجيش السوري.

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد شنّ غارات جويّة، في الـ25 كانون الأول/ ديسمبر 2020، على مواقع عسكريّة في منطقة #مصياف بريف #حماة، حيث استهدفت مستودعات ومراكز ضمن “مركز البحوث العلميّة”(معامل الدفاع)، والتي تتمركز فيها الميليشيات الإيرانيّة بالإضافة إلى مجموعات من القوات الحكوميّة.

واستهدفت غارات إسرائيلية في الـ25 تشرين الثاني/ نوفمبر مواقع عسكريّة في ريف العاصمة #دمشق، أسفرت عن مقتل ثمانية عناصر من الميليشيات الإيرانية و#حزب_الله اللبناني.

وشن سلاح الجو الإسرائيلي مئات الضربات الجوية والصاروخية على مواقع عسكرية للقوات الحكوميّة والميليشيات الإيرانية في سوريا، وسط تعهدات من قبل إسرائيل في مواصلة عملياتها على الأراضي السوريّة حتى انسحاب الميلشيات الإيرانية منها.

وكان قد أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” في تصريحات سابقة أن: «إسرائيل لا تستبعد توجيه ضربة استباقية إلى إيران لمنع تموضعها قرب الحدود الشمالية للبلاد».


 


التعليقات