مليشيات إيران تستبدل راياتها بـ«العلم السوري» ضمن مناطق انتشارها بديرالزور

مليشيات إيران تستبدل راياتها بـ«العلم السوري» ضمن مناطق انتشارها بديرالزور

عمدت المليشيات الإيرانية المنتشرة ضمن مناطق سيطرة # #الحكومة_السورية في # #دير_الزور إلى رفع علم الأخيرة على مقراتها وحواجزها بدلاً من راياتها لتمويه مقرّاتها بعد سلسلة من الاستهدافات والقصف الجوّي الذي يطالها خلال الأيام الماضية.

وقالت مصادر محلية لـ (الحل نت) إن «مليشيا #الحرس الثوري الإيراني ومليشيا “فاطميون وزينبيون” و#حزب_الله اللبناني المنتشرة داخل أحياء مدينة # #الميادين قامت بإنزال راياتها من مقراتها وعلى حواجزها المنتشرة داخل المدينة وعلى أطرافها الجمعة، ورفع علم الحكومة السورية بدلاً منها في محاولة لتفادي استهدافهم من قبل الطيران الحربي الإسرائيلي».

وأضافت المصادر أن «المليشيات ذاتها قامت بذات العملية داخل مدينة #البوكمال ونواحيها والتي تقع بشكل كامل تحت سيطرتهم، حيث استبدلت راياتها بالعلم السوري».

كما أقدمت الميليشيات أيضا على رفع العلم السوري على حواجزها المنتشرة في بادية #الميادين ومحيط نبع ماء “عين علي”.

وفي ذات السياق أقدمت مليشيا “الحرس الثوري” على رفع العلم السوري فوق مقارّها وحواجزها المنتشرة على تخوم مدينة # #تدمر ، وعلى الطرق المؤدية لها في # #ريف_ حمص الشرقي، وفقاً للمعلومات الواردة.

وشهدت مناطق واسعة في محافظة دير الزور بعد منتصف ليل الأربعاء الفائت، قصفاً جوياً استهدف مواقع عسكريّة تابعة لقوات # #الحكومة_السورية والميليشيات الإيرانية بمدينة # #دير_الزور وريفها أسفرت عن مقتل 40 عسكرياً وجرح نحو 37 آخرين.

كما استهدفت الغارات مواقع عسكرية ومستودعات ذخيرة وأسلحة تابعة للجيش السوري والمليشيات الإيرانية بأكثر من 18 ضربة جوية طالت مستودعات “عياش” و”معسكر الصاعقة” عند أطراف مدينة ديرالزور الغربية ومستودعات ومقرات في باديتي # #البوكمال و #الميادين .