بغداد 15°C
دمشق 12°C
الأحد 28 فبراير 2021
قصف جوي روسي على جبال اللاذقية وتصعيد عسكري في ريفي إدلب وحماه - الحل نت
قصف روسي سابق على بلدة البارة

قصف جوي روسي على جبال اللاذقية وتصعيد عسكري في ريفي إدلب وحماه


قصفت الطائرات الحربية الروسية، صباح الخميس، مواقع لقوات المعارضة والفصائل الإسلامية في ريف اللاذقية الشمالي، وذلك ضمن تصعيد جديد لها ضمن مناطق شمال غرب #سوريا.

وصرّحَ مصدر عسكري لمراسل (الحل نت) أن طائرات حربية روسية أقلعت من مطار #حميميم العسكري واستهدفت مواقع في قرية “عين عيسى” و”كبانة” بريف #اللاذقية بأربع غارات مستخدمةً صواريخ فراغية دون وقوع إصابات بشرية.

كذلك أشار المصدر إلى أن القوات الحكومية السورية المتمركزة في مدينة #معرة النعمان استهدفت بالصواريخ والمدفعية قرى #كنصفرة و #الفطيرة وحرش بنيين في #جبل_الزاوية جنوبي محافظة إدلب، كما تعرضت قرى “طنجرة” و”فليفل” بريف #حماه لقصف مماثل.

يأتي هذا التصعيد بعد يومين فقط من قيام #تركيا بإنشاء نقطة عسكرية جديدة لها في منطقة #سهل_الغاب، لتكون هذه النقطة الأولى التي تتمركز فيها بالقرب من معسكر “جورين” الذي يعد من أكبر معسكرات القوات الحكومية غربي #حماه.

يذكر أن عمليات إعادة انتشار القوات التركية تأتي بالتزامن مع أحداث عسكرية واشتباكات تجري بين قوات #الجيش_السوري من جهة وفصائل المعارضة وفصائل إسلامية من جهة أخرى، وغالباً ما يتخللها قصف جوي من الطائرات الروسيّة، وذلك رغم سريان اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين أنقرة وموسكو والذي دخل حيِّز التنفيذ في السادس من آذار /مارس 2020.


التعليقات