الخارجية السورية توجه رسالة “استهجان” إلى الأمم المتحدة

الخارجية السورية توجه رسالة “استهجان” إلى الأمم المتحدة
وزارة الخارجية السوريّة- إنترنت

متابعات

بعد الغارة الجوية التي نفّذها الطيران الإسرائيلي على مواقع قيل أنها تتبع لمليشيات إيرانية، فجر اليوم الجمعة، وجّهت وزارة الخارجية السورية رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ورئيسة مجلس حقوق الإنسان، عبّرت فيها عن “استهجانها” مما وصفته :” الصمت الرهيب من قبل الكثيرين في المجتمع الدولي وخاصة أولئك الذين يتشدقون بالحديث عن حقوق الإنسان إزاء هذه الاعتداءات الصارخة.” بحسب نص الرسالة المنشور على صفحة الوزارة في فيس بوك.

وختمت وزارة الخارجية رسالتها بالقول :” تؤكّد (سوريا) على حقها المشروع في الدفاع عن حرمة وسيادة الأراضي السورية وحماية مواطنيها من هذه الاعتداءات بكل السبل المشروعة والتي تكفلها الأعراف والمواثيق الدولية.”

من الجدير بالذكر أن رسالة الخارجية السورية تأتي عقبَ غارة شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية، فجر اليوم الجمعة، على مواقع عسكرية بالقرب من مدينة حماة قيل أنها تتبع للمليشيات الإيرانية، كما أن هناك معلومات متداولة من مصادر محلية تؤكّد أن الموقع المستهدف كان عبارة عن مصنع لصواريخ أرض ـ أرض يتبع لمركز البحوث العلمية السورية، وكانت تستخدمه المليشيات التابعة لإيران في تلك المنطقة.

مع العلم أن السنة الماضية شهدت 50 عملية عسكرية نفذتها إسرائيل داخل الأراضي السورية توزعت ما بين القصف الصاروخي والغارات الجوية، واستهدفت بمعظمها مواقع للمليشيات الإيرانية والعناصر التابعة لها، كما شنّت الطائرات الإسرائيلية غارات ضخمة الأسبوع الماضي في مناطق متفرقة من ريف محافظة دير الزور، وبالقرب من الحدود السورية العراقية، واستهدفت الغارات كذلك مراكز تتبع للمليشيات الإيرانية المتواجدة في المنطقة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول شرق أوسط