بغداد 15°C
دمشق 12°C
الأحد 28 فبراير 2021
جرحى باشتباكاتٍ بين ميليشيات «الدفاع الوطني» و«لواء القدس» في "دير الزور" - الحل نت
الصورة لميليشيا الدفاع الوطني بمدخل مدينة "ديرالزور"- إنترنت

جرحى باشتباكاتٍ بين ميليشيات «الدفاع الوطني» و«لواء القدس» في “دير الزور”


أصيب عدد من عناصر ميليشيا #الدفاع_الوطني المواليّة لـ #الحكومة_السورية وميليشيا #لواء_القدس المدعوم من روسيا، السبت، باشتباكات بين الطرفين في مدينة #دير_الزور شرقي #سوريا.

وقال مراسل (الحل نت): إن «الاشتباكات وقعت بين الميليشيات على خلفية سرقة 10 مخازن رصاص من مقر لـ”لواء القدس” بداخل حي “العمال” في المدينة، والذي اُتهم فيها عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني”، ما أسفر عن وقوع مشادات كلامية بين الطرفين تطورت لاشتباكات مسلحة».

وبحسب المراسل، «استمرت الاشتباكات لأكثر من ساعتين بين المجموعتين، قبل أن تتدخل الشرطة العسكرية الروسية لفض النزاع، ونشر حواجز لها في المكان، تحسباً لأي ردات فعل محتملة من كلا الطرفين».

وأشار المراسل إلى أن «الاشتباكات أسفرت عن إصابة 6 عناصر من “الدفاع الوطني” ، وعنصر من “لواء القدس”، أُسعفوا جميعاً إلى المستشفى العسكري لتلقي العلاج، وسط حالة توتر شديد بين عناصر المجموعتين في كافة أنحاء المدينة على خلفية الحادثة».

وليست المرة الأولى التي تشتبك فيها ميليشيات موالية لـ”الجيش السوري” مع بعضها ضمن مناطق سيطرتهم، حيث شهدت المدينة، في 30 كانون الأول/ ديسمبر 2020، اشتباكات بين مجموعة من ميليشيا “الدفاع الوطني” وأخرى تابعة لميليشيا “لواء القدس” في حي “هرابش”، أدت لسقوط جرحى في صفوف المجموعتين، وإصابة أربعة مدنيين أيضاً كانوا بالقرب من مكان الاشتباك.

وتشهد المنطقة اشتباكات شبه يومية بين تلك الميليشيات من جانب، والميليشيات الإيرانية من جانب آخر، غالباً تُسفر عن وقوع ضحايا مدنيين، في ظل سيادة قانون السلاح وغياب المحاسبة عنها، حيث تنقسم نفوذ السيطرة في هذه المحافظة لعدة جهات الأمر الذي يجعل ضبط المنطقة أمنياً بالأمر الصعب.


 


التعليقات