بغداد 11°C
دمشق 6°C
السبت 6 مارس 2021
إحباط مخطّط لـ "داعش" بكَركوك واعتقال عُنصرَين من التنظيم - الحل نت
القوات العراقية على الحدود مع سوريا ـ إنترنت

إحباط مخطّط لـ “داعش” بكَركوك واعتقال عُنصرَين من التنظيم


أعلن جهاز #الأمن_الوطني العراقي اليوم الأربعاء، إحباط مخطط لتنظيم #داعش لتنفيذ عدة هجمات في محافظة #كركوك شمالي #العراق، حسب بيان نشره عبر #فيسبوك.

وفق البيان فإن: «عناصر جهاز الأمن الوطني نفذوا عملية تفتيش في أطراف كركوك بعد ورود معلومات استخبارية عن تحركات لـ “خلايا إرهابية” لاستهداف المدينة».

كما أوضح البيان أن: «العملية أسفرت عن اعتقال عنصرين مطلوبين من “داعش” يعملان بصفة عناصر استخبارية ويجمعان معلومات عن تحركات القوات الأمنية في كركوك».

يُذكر أن “داعش” هاجم اللواء /22/ من قوات #الحشد_الشعبي في (23 يناير) الحالي بناحية #حمرين في قضاء #الدور في #صلاح_الدين أدّى لمقتل وإصابة /22/ عنصراً من الحشد.

الخميس المنصرم، فجّر عنصران انتحاريان نفسهما في #ساحة_الطيران وسط #بغداد بتفجيرين مزدوجين تبنّاهما “داعش” أيضاً، وخلّفا مقتل /32/ مدنياً و/110/ جرحى.

إلى ذلك، دفعت الخروقات الأمنية رئيس الحكومة #مصطفى_الكاظمي لإجراء تغييرات أمنية رفيعة، فأقال قيادات المخابرات وعمليات بغداد والعمليات المشتركة والشرطة الاتحادية واستبدلهم بجدد.

فأقال “الكاظمي” وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق الركن “عامر صدام” من منصبه، وكلّفَ الفريق “أحمد أبو رغيف” بدلاً عنه.

كما أقال مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية “أبو علي العسكري” من منصبه، وأمرَ بتكليف نائب رئيس جهاز الأمن الوطني “حميد الشطري” بدلاً عن “البصري”.

كذلك نقل رئيس #الحكومة_العراقية قائد #عمليات_بغداد الفريق “قيس المحمداوي” إلى #وزارة_الدفاع، وكلّفَ اللواء الركن “أحمد سليم” قائداً لعمليات بغداد

فضلاً عن إقالته لقائد #الشرطة_الاتحادية الفريق الركن “جعفر البطاط” من منصبه، فيما أمرَ بتكليف الفريق الركن “رائد شاكر جودت” بقيادة الشرطة الاتحادية.

يُذكَر أن “داعش” سيطر في يونيو 2014 على محافظة #نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق سُكاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي #الأنبار، ثم صلاح الدين.

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، سيطرَ “داعش” على أجزاء من محافظتي #ديالى و #كركوك، ثم حاربته القوات العراقية لثلاث سنوات، حتى أُعلن النصر عليه في (9 ديسمبر 2017).

رغم هزيمته، عاد التنظيم ليهدّد أمن العراق، وباتت هجماته لافتة منذ مطلع 2020، بخاصة عند المناطق الصحراوية والقرى النائية، والنقاط العسكرية بين #إقليم_كردستان وبقية المحافظات العراقية.


التعليقات