بغداد 17°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 2 مارس 2021
العراق يهزم الكُوَيت في البصرة.. الجمهور يحضر المباراة رغم المنع - الحل نت
من مباراة سابقة بين العراق والكويت - إنترنت

العراق يهزم الكُوَيت في البصرة.. الجمهور يحضر المباراة رغم المنع


فاز المنتخب العراقي لكرة القدم على نظيره الكويتي بهدفين لهدف في مباراة ودية ضمن أيام الـ “Fifa Day” أُجريت في ملعب #جذع_النخلة في #البصرة جنوبي #العراق.

تقدّم #الكويت برأسية من اللاعب “عيد الرشيدي” عند منتصف الشوط الأول، لينتهي نصف المباراة الأول بهذا الهدف اليتيم وبتقدّم الأزرق.

في الشوط الثاني انتفض #العراق ووصل لمرمى الكويت عدّة مرات، لكن محاولاته لم تنجح إلا في آخر /10/ دقائق، فعادل المهاجم “محمد داوود” النتيجة للعراق في الدقيقة 80.

ثم حصل المهاجم “أيمن حسين” على ضربة جزاء، حوّلها بنفسه لهدف بمرمى الكويت في الدقيقة 89 لتنتهي المباراة بفوز #أسود_الرافدين بهدفين لهدف.

شهدت المباراة حضور شخصيات رسمية عراقية تمثّلت بتواجد وزيرة الهجرة والمهجّرين #إيڤان_فائق ووزير الشباب والرياضة #عدنان_درجال ومحافظ البصرة #أسعد_العيداني.

كان من المفترض أن تقام المباراة بلا جمهور بعد قرار #خلية_الأزمة الحكومية بسبب وباء #كورونا وحفاظاً على سلامة الجمهور من خطر الإصابة بالفيروس التاجي.

انطلقت المباراة دون حضور الجمهور، إلا أن مدرّجات “جذع النخلة” بدأت تستقبل الجمهور منذ منتصف الشوط الأول، حتى وصل عدد الجمهور الذي حضر المباراة لنحو /7/ آلاف مشجّع.

عن هذا الدخول المفاجئ للجمهور قال مراسل (الحل نت) إن الدخول جاء بإيعاز مفاجئ من محافظ البصرة “أسعد العيداني” بالسماح للجمهور بدخول المباراة، دون معرفة سبب هذا القرار.

جاءت المباراة ضمن تحضيرات منتخب العراق لتصفيات القارة الآسيوية المؤهلة لنهائيات #كأس_العالم في #قطر 2022، وتحضيرات الكويت للبطولات المقبلة، ومنها تصفيات #كأس_آسيا.

لكن الأهم من إقامة هذه المباراة هو محاولة أن يُجعَلَ منها “بروفا” تنقل لدول الخليج جاهزية مدينة البصرة لاستضافة نسخة “خليجي 25” المقبلة، التي لم يحدّد بعد الدولة التي ستستضيفها.

غير أنَّ الرأي العام في العراق يطالب بإسناد استضافة #كأس_الخليج المقبلة إلى البصرة، وجاء قبول الكويت بخوض ودية اليوم بمثابة رسالة للخليج بأن البصرة جاهزة للاستضافة.

يتنافس العراق مع #البحرين و #سلطنة_عمان وقطر على استضافة نسخة بطولة الخليج المقبلة، في وقت كان من المفترض أن تقام البطولة في البصرة دون أي ترشح لدول أخرى.

يقول الاتحاد الخليجي لكرة القدم إنه يتخوّف من عدم استقرار الوضع الأمني في العراق، وما زاد من هذا التخوف هو تفجير #ساحة_الطيران في #بغداد الأسبوع الماضي.

مع ذلك أكّد الاتحاد الخليجي بأنه سيرسل وفداً لزيارة البصرة للاطلاع على منشآت المدينة الرياضية وجهوزيتها والوضع الأمني في المدينة لاتخاذ القرار النهائي بشأن البلد المستضيف.

من جهته أكّد الوفد الكويتي بشخص رئيس اتحاد كرة القدم الكويتية بأنه سيطلع الاتحاد الخليجي على ما وجده من جو إيجابي في البصرة منذ وصوله لها أول أمس، وجاهزيتها لأي حدث.

ما يجدر ذكره أن زيارة المنتخب الكويتي لخوض مباراة كرة قدم في العراق هي الأولى من نوعها منذ الحرب الخليجية الثانية التي خاضها الرئيس الأسبق #صدام_حسين مع #الكويت عام 1991.


التعليقات