بغداد 14°C
دمشق 8°C
الجمعة 5 مارس 2021
منحة مالية لذوي ضحايا تفجيرَي "الطيَران" ببغداد - الحل نت
جنازة بمدينة النجف لأحد الضحايا الذين سقطوا في تفجيري "ساحة الطيران" ببغداد، المصدر: (رويترز)

منحة مالية لذوي ضحايا تفجيرَي “الطيَران” ببغداد


قرر #مصرف_الرافدين في #العراق صرف منحة مالية «عاجلة» لضحايا تفجيرَي #ساحة_الطيران في العاصمة #بغداد، وسلفَة بلا فوائد لجرحى التفجيرَين.

المصرف قال في بيان إنه: «حصل على موافقة رئيس الوزراء #مصطفى_الكاظمي ووزير المالية #علي_علاوي على مقترح مدير مصرف الرافدين بصرف المنحة والسلفَة».

كما أشار البيان إلى أن: «المنحة لعوائل ضحابا التفجيربن ستكون بقيمة /5/ ملايين دينار عراقي (…) بينما ستكون قيمة السلفة /10/ مليون دينار لجرحى التفجيرين وبلا فوائد».

إلى ذلك اختتم المصرف بيانه بتأكيده على أنه: «سيقوم بجولة ميدانية بنفسه لتوزيع المنحة على مستحقيها لعوائل ضحايا ساحة الطيران»، على حد قوله.

الخميس المنصرم، فجّر عنصران انتحاريان نفسهما في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد بتفجيرين مزدوجين تبنّاهما #داعش، وخلّفا مقتل /32/ مدنياً و/110/ جرحى.

الأحد الماضي قال الناطق باسم القائد العام لـ #القوات_المسلحة اللواء #يحيى_رسول إن: «الانتحاريّين اللذين فجّرا نفسيهما في الطيران وسط بغداد هما من العراق».

“رسول” أضاف بمقابلة مع التلفزيون العراقي أنه: «كانت لدينا معلومات عن نية “الإرهاب” ضرب مناطق ببغداد، وما حصل في ساحة الطيران هو خرق أمني وتقصير تم الاعتراف به».

إلى ذلك، أشارت #لجنة_الأمن_والدفاع النيابية الأحد الفائت إلى أن: «الانتحاريين هما من #الموصل، وقدما إلى العاصمةبغداد من محافظة #نينوى شمالي #العراق».

تفجيرا الخميس (21 يناير 2021) هما أول خرق أمني من نوعه يستهدف المواطنين في العاصمة العراقية في السنة الجديدة، كما أن آخر تفجير وقعَ في بغداد كان قبل /18/ شهراً.

دفع هذا الخرق الأمن رئيس الحكومة “الكاظمي” لإجراء تغييرات أمنية رفيعة، فأقال قيادات المخابرات وعمليات بغداد والعمليات المشتركة والشرطة الاتحادية واستبدلهم بجدد.

فأقال “الكاظمي” وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق الركن “عامر صدام” من منصبه، وكلّفَ الفريق “أحمد أبو رغيف” بدلاً عنه.

كما أقال مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية “أبو علي العسكري” من منصبه، وأمرَ بتكليف نائب رئيس جهاز الأمن الوطني “حميد الشطري” بدلاً عن “البصري”.

كذلك نقل رئيس #الحكومة_العراقية قائد #عمليات_بغداد الفريق “قيس المحمداوي” إلى #وزارة_الدفاع، وكلّفَ اللواء الركن “أحمد سليم” قائداً لعمليات بغداد

فضلاً عن إقالته لقائد #الشرطة_الاتحادية الفريق الركن “جعفر البطاط” من منصبه، فيما أمرَ بتكليف الفريق الركن “رائد شاكر جودت” بقيادة الشرطة الاتحادية.


التعليقات