بغداد 18°C
دمشق 13°C
الإثنين 8 مارس 2021
"التحالف الدولي" لـ "داعش": لن تعيشوا بسلام، سنُلاحقُكم لأقصى الأرض - الحل نت
التحالف الدولي في العراق ـ إنترنت

“التحالف الدولي” لـ “داعش”: لن تعيشوا بسلام، سنُلاحقُكم لأقصى الأرض


علّقَ #التحالف_الدولي في #العراق على مقتل “والي العراق” في تنظيم #داعش “أبو ياسر العيساوي” البارحة على يد الأمن العراقي في #كركوك شمالي البلاد.

إذ قال المتحدّث باسم التحالف الكولونيل “وين ماروتو” في تغريدة على حسابه بمنصّة #تويتر إن: «مقتل “العيساوي” يمثّل ضربة كبيرة أخرى لجهود تنظيم “داعش” للعودة للعراق».

مُضيفاً أن: «التحالف الدولي سيستمر في استهداف قادة “داعش” الرئيسيين وإخراجهم من ساحة المعركة وتقويض المنظمة الإرهابية»، على حد وصفه.

إلى ذلك وجّه الكولونيل “ماروتو” رسالة لتنظيم “داعش” قال فيها وفق تغريدته: «لن تعيشوا بسلام أبداً، سيتم ملاحقتكم إلى أقصى الأرض».

أمس، أعلن رئيس الحكومة العراقية #مصطفى_الكاظمي مقتل “والي العراق” في تنظيم داعش «بعملية استخباراتيّة نوعية»، وفق تغريدة له عبر حسابه في منصّة تويتر.

“الكاظمي” قال: «لقد توعّدنا “عصابات داعش الإرهابية” برد مزلزل، وجاء الرد من أبطالنا بالقضاء على مَن يطلق على نفسه “نائب الخليفة ووالي العراق” بالتنظيم، “أبو ياسر العيساوي” بعملية استخبارية نوعية».

في السياق بيّن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء #يحيى_رسول بمقابلة مُتلفزَة إن: «عملية قتل “العيساوي” تمت في #وادي_الشاي بكركوك وهو أكبر رأس لـ “داعش” في العراق».

كما أشار بذات المقابلَة إلى أن: «العملية نُفّذت بالاشتراك بين جهاز #مكافحة_الإرهاب و #جهاز_المخابرات وقتل مع “العيساوي” عدد من الإرهابيين أيضاً».

قبل ذلك أعلن جهاز #الأمن_الوطني العراقي إحباط مخطط لتنظيم “داعش” لتنفيذ عدة هجمات في محافظة كركوك شمالي العراق، حسب بيان نشره عبر #فيسبوك.

وفق البيان فإن: «عناصر جهاز الأمن الوطني نفّذوا عملية تفتيش في أطراف كركوك بعد ورود معلومات استخبارية عن تحركات لـ “خلايا إرهابية” لاستهداف المدينة».

كما أوضح البيان أن: «العملية أسفرت عن اعتقال عنصرين مطلوبين من “داعش” يعملان بصفة عناصر استخبارية ويجمعان معلومات عن تحركات القوات الأمنية في كركوك».

يُذكر أن “داعش” هاجم اللواء /22/ من قوات #الحشد_الشعبي في (23 يناير) الحالي بناحية #حمرين في قضاء #الدور في #صلاح_الدين أدّى لمقتل وإصابة /22/ عنصراً من الحشد.

في (21 يناير) الحالي، فجّر عنصران انتحاريان نفسيهما في #ساحة_الطيران وسط #بغداد بتفجيرين مزدوجين تبنّاهما “داعش” أيضا.، وخلّفا مقتل /32/ مدنياً و/110/ جرحى.

يُذكَر أن “داعش” سيطر في يونيو 2014 على محافظة #نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق سُكّاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي #الأنبار، ثم صلاح الدين.

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، سيطرَ “داعش” على أجزاء من محافظتي #ديالى و #كركوك، ثم حاربته القوات العراقية لثلاث سنوات، حتى أُعلن النصر عليه في (9 ديسمبر 2017).

رغم هزيمته، عاد التنظيم ليهدّد أمن العراق، وباتت هجماته لافتة منذ مطلع 2020، بخاصة عند المناطق الصحراوية والقرى النائية، والنقاط العسكرية بين #إقليم_كردستان وبقية المحافظات العراقية.


التعليقات