بغداد 17°C
دمشق 9°C
الأربعاء 3 مارس 2021
إعلامية سوريّة موالية تُحرّض على قصف مناطق (قسد) وحرق أطفالهم بـ«الكيماوي» - الحل نت
الإعلامية السوريّة "غالية الطباع"- إنترنت

إعلامية سوريّة موالية تُحرّض على قصف مناطق (قسد) وحرق أطفالهم بـ«الكيماوي»


لم يطلق مثل تلك التهديدات ضد #قوات_سوريا_الديمقراطية جهاراً، سوى شخصيات من #المعارضة_السوريّة أمثال “أسعد الزعبي” و”أحمد كامل” و”هيثم المالح” و”غسان عبود” وآخرون، فقد سبقوها هؤلاء في إطلاق توصيفاتٍ غير لائقة ضد الكرد أولاً ثم ضد #وحدات_حماية_الشعب و”قوات سوريا الديمقراطية” آخراً.

لكن ما دعت له مقدمة البرامج في إذاعة المدينة FM السوريّة، “غالية الطباع “، بشن هجمات على مناطق #قسد بـ«السلاح الكيماوي»، كشفت مدى الشرخ الذي أصاب المجتمع السوري الذي يوصف (ولو كذباً) بالفسيفساء، نسبةً إلى جميع القوميات والأديان المتعايشة مع بعضها بسلام.

كتبت “الطباع” في صفحتها الشخصية على فيسبوك:  «أخ لو كنت وزيرة دفاع لاسلخ قسد وأطفالن أحلى كيماوي يخدم شواربن وأشعلن مشان نتدفى سمعة طالعة وطالعة، عقوبات موجودة موجودة».

ولم تذكر مقدمة البرامج في الإذاعة السوريّة أسباب تلك التهديدات التي أطلقتها، إلا أن منشورها  الذي وُصِف بـ «العنصري» لاقى غضباً كبيراً بين السورييّن.

إذ لم يستغرب بعض الناشطين من كلام “الطباع”، معربين على أنها من «أحفاد البراميل الكيماوي»، في إشارةٍ إلى استخدام القوات الحكوميّة لـ”البراميل” المتفجرة، على أحياءٍ سكنية في مدن الداخل السوري خلال السنوات الأولى من الأزمة السوريّة.

يُذكر أنه بعد موجة الغضب الذي ضجّت بها مواقع التواصل الاجتماعي حول ما كتبته “الطباع”،حذفت الإعلاميّة السوريّة منشورها من صفحتها في “فيسبوك”.


 


التعليقات