بغداد 16°C
دمشق 6°C
الأربعاء 3 مارس 2021
لاجئون سوريون يغادرون تركيا نهائياً وآخرون ينتظرون "إجازة العيد" - الحل نت
معبر "باب السلامة" الحدودي بين سوريا وتركيا- إنترنت

لاجئون سوريون يغادرون تركيا نهائياً وآخرون ينتظرون “إجازة العيد”


عاد 422 لاجئاً سورياً كانوا قد قرروا مغادرة #تركيا نهائياً بشكل طوعي إلى الأراضي السوريّة عبر معبر#باب_السلامة الحدودي، وفق ما وثقته إدارة المعبر.

وجاء في إحصائية المعبر، اليوم الاثنين، أن عدد العائدين إلى #سوريا من تركيا بلغ 481 لاجئاً سورياً، بينهم 422 عادوا طوعاً، بالإضافة إلى 59 لاجئاً تم ترحيلهم إلى سوريا بعدما وصلوا الأراضي التركيّة بطرق غير شرعية.

وينتظر آلاف اللاجئين السورييّن سماع أية أخبار عن “إجازة العيد”، خاصةً بعد إغلاق المعابر الحدوديّة أوائل العام الماضي وعدم تمكُّن غالبية من يريدون زيارة سوريا من التسجيل على الإجازة.

ويشتكي لاجئون سوريون كان مراسل (الحل نت) تواصل معهم في أوقاتٍ سابقة، من طول أمد إعادة افتتاح المعابر للتسجيل لإجازة العيد، لا سيما أن هناك العديد من اللاجئين يضطرون للذهاب إلى سوريا ضمن فترة مؤقتة لقضاء التزاماتهم ومن ثم العودة إلى تركيا.

ويبدو أنه مع مرور الوقت وعدم افتتاح التسجيل مجدداً على إجازات العيد التي اعتاد عليها اللاجئون السوريون سنوياً في تركيا، يزداد أعداد اللاجئين الذين يقررون مغادرة تركيا بشكل نهائي.

ولا توجد أمام اللاجئين السورييّن في تركيا الكثير من الخيارات لزيارة بلدهم ومن ثم العودة إلى تركيا، حيث يمكنهم فعل ذلك عبر التسجيل على إجازة العيد أو الحصول على استثناء من ولايات المناطق الحدوديّة مع تبيان أسباب الزيارة وإثبات ذلك بالوثائق.

وكانت وزارة الداخلية التركيّة أعلنت عن عودة أكثر من 414 ألف لاجئ سوري إلى سوريا، معيدةً ذلك إلى العمليات العسكريّة التي شنتها في شمالي سوريا.

الجدير بالذكر أن العديد من المنظمات الحقوقية تتهم تركيا بإجبار لاجئين سورييّن على مغادرة تركيا عبر توقيعهم عنوة على أوراق لتبدو أن عودتهم كانت طوعية وبمحض إرادتهم إلى سوريا، مستندةً في ذلك إلى شهادة العديد من اللاجئين السورييّن الذين تم ترحيلهم في أوقات سابقة إلى سوريا.


 


التعليقات