بغداد 14°C
دمشق 8°C
الجمعة 5 مارس 2021
النفط يقترب من 60 دولاراً.. العراق أول المستفيدين - الحل نت

النفط يقترب من 60 دولاراً.. العراق أول المستفيدين


تواصل أسعار النفط جني مكاسبها بعد أن تمسك تحالف أوبك + لكبار المنتجين بسياسة خفض الإنتاج، ومع انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها منذ آذار من العام الماضي.

وبحسب تقرير لوكالة “رويترز”، فإن «العقود الآجلة زادت لخام برنت 47 سنتا أو 0.8 بالمائة إلى 58.93 دولاراً للبرميل بعدما سجلت في وقت سابق أعلى مستوياتها منذ 21 شباط 2020 في أعقاب قرار أوبك +».

كما «ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 49 سنتاً، أو 0.9٪، إلى 56.18 دولاراً للبرميل بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى تسوية في عام كامل».

ونقل الوكالة عن كبير محللي سوق النف “إدوارد مويا”، قوله إن «أسعار النفط الخام ارتفعت الآن بعد أن أقنعت أوبك + سوق الطاقة بأنهم مصممون على تسريع إعادة توازن السوق دون تأخير».

مبيناً أن «التقدم المستمر في طرح لقاحات COVID-19 يعد أيضاً محركاً مهماً لأسعار النفط، كما أن العالم الآن العديد من لقاحات COVID الفعالة التي يجب أن تجبر تجار الطاقة حقاً على ترقية عودتهم إلى توقعات سلوك ما قبل الوباء».

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، المعروفين باسم أوبك +، قد مددت سياستها الحالية لإنتاج النفط.

ويأتي هذا القرار بعد التخفيضات العميقة للإمدادات تستنزف المخزونات على الرغم من التوقعات غير المؤكدة للتعافي، في الطلب مع استمرار جائحة فيروس “#كورونا”.

أمس الأربعاء، أكدت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أن مخزونات النفط الخام الأميركية تراجعت أيضاً، مما يدعم الأسعار بمقدار 994 ألف برميل الأسبوع الماضي إلى 475.7 مليون برميل، وهو أدنى مستوى لها منذ آذار.

وبحسب مصادر من وزارة النفط، أفادت بمعلومات لـ”الحل نت” فإن «العراق سيكون أول المستفيدين من ارتفاع أسعار النفط، كونه سيحصل على الدولار الأميركي الذي يشهد اضطراباً داخل البلاد».

كما أن «سعر صرف الدولار الأميركي سينخفض مقابل الدينار العراقي»، وفقاً للمصادر.

وصدّر العراق، الذي يعد أكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بعد #السعودية، نحو 3.24 مليون برميل يوميا، في يناير 2021، وفقاً لبيانات بلومبيرغ.


التعليقات