بغداد 15°C
دمشق 11°C
الأحد 7 مارس 2021
وسط اتفاق على كتم مجرياته.. المرحلة الثالثة من الحوار «الكردي الكردي» تبدأ في القامشلي - الحل نت

وسط اتفاق على كتم مجرياته.. المرحلة الثالثة من الحوار «الكردي الكردي» تبدأ في القامشلي


قال عضو لجنة أحزاب الوحدة الوطنية الكردية في الحوار، “محمد موسي” إنّ المرحلة الثالثة من الحوار الكردي الكردي بدأت، وأنهم مصرون على استكمالها للوصول إلى نتائج.

وأضاف موسي في تصريحات لـ«الحل نت» أن المرحلة الثالثة من الحوار ستتم بإشراف المبعوث الأميركي الجديد “ديفيد براونستين”.

وأعرب سكرتير حزب اليسار الكردي في سوريا عن أمله في أن يتعاون المجلس الوطني الكردي أيضا في انجاح الحوار وتحقيق مصالح الشعب الكردي في سوريا”.

وأشار السياسي الكردي إلى «صعوبات كانت تعترض الحوار خلال الفترة الماضية، لكنهم يأملون أن يتم تجاوزها خلال هذه المرحلة».

وبحسب مصادر مطلعة فإن الطرفين المتحاورين اتفقا مع الوسيط الأميركي بعد لقاءين منفصلين خلال اليومين الماضيين، على عدم الكشف عن مضمون وتفاصيل اللقاءات بين الجانبين لوسائل الإعلام، وهو ما كان يتم اتباعه في مراحل سابقة.

وأضافت المصادر أن «المرحلة الحالية ستشمل مناقشة انضمام المجلس الوطني الكردي إلى الإدارة الذاتية، الإضافة إلى ما يتعلق بقضية عودة قوات بيشمركة روج التابعة للمجلس الوطني الكردي، حيث من المتوقع تشكيل لجان عسكرية مختصة بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية».

وأشارت المصادر إلى أن وفد الطرفين المتحاورين التقيا مع قائد قوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” الذي أطلق مبادرة الحوار بين الطرفين بداية العام الفائت، وأن المجلس الوطني الكردي طالب بإطلاق سراح معتقلين لدى الإدارة الذاتية.

وأكدت سفارة الولايات المتحدة الأميركيّة في #دمشق، دعم #واشنطن للحوار “الكردي- الكردي” في بيانٍ نشرته بثلاث لغات (العربية والإنكليزيّة والكرديّة) على صفحتها في «فيسبوك» قبل أسبوعين، قالت فيه إن: «هذه المناقشات تدعم وتكمّل العملية السياسية الأوسع حتى الوصول لمستقبل أكثر إشراقاً في سوريا» حسب وصفها.

وترعى #أميركا حوار بين “المجلس الوطني الكردي” وأحزاب “الوحدة الوطنية الكردية” منذ نيسان/ أبريل 2020، وانتهت المرحلة الأولى بالتوصل لرؤية سياسة مشتركة أُقرت في منتصف حزيران/ يونيو 2020، فيما انتهت المرحلة الثانية من الحوار “الكردي-الكردي” أواخر آب/ أغسطس 2020 باتفاقٍ يقضي بتشكيل مرجعية سياسية واحدة.


التعليقات