بغداد 15°C
دمشق 12°C
السبت 27 فبراير 2021
"خامنئي" يدعو لشباب العراق بـ "الثَبات".. اترُك بلادنا ولا تتدخّل بشَأنِنا - الحل نت
المرشد الإيراني "علي خامنئي" ـ إنترنت

“خامنئي” يدعو لشباب العراق بـ “الثَبات”.. اترُك بلادنا ولا تتدخّل بشَأنِنا


وجّه المرشد الإيراني #علي_خامنئي رسالة لشباب العراق، قال فيها: «إنني أحبكم وأدعو لكم، وأسأل الله تعالى لكم النجاح والفوز بالسعادة الدنيوية والأخروية والثبات على الطريق المستقيم».

“خامنئي” أضاف بنص رسالته التي نشرتها وكالة (إرنا) الرسمية في #إيران بالقول: «أبشّركم بمستقبل العراق المشرق، وأنه رهن أيديكم وهممكم العالية».

سريعاً جوبهت رسالة المرشد الإيراني بردود فعل غاضبة من الناشطين العراقيين عبر عشرات التغريدات في منصّة #تويتر، دعته لترك العراق لهم والتوقف عن تدخّله بشأن البلاد.

تتدخُل إيران بمعظم مفاصل العراق، وذلك عبر ميليشياتها العراقية الموالية لـ “خامنئي” عقائدياً، وجعلته – العراق – حديقةً خلفية لإيران، ورئة #طهران الاقتصادية الأولى بالعالم.

تمنع تلك الميليشيات ازدهار الصناعة والزراعة في العراق؛ كي تضطر البلاد للبقاء على استيراد كل المفاصل الحياتبة من إيران، لدعم اقتصاد إيران المنهار نتيجة العقوبات الأميركية.

مجتمعياً، ينفر الشارع العراقي من السياسة التي تتبعها إيران في الداخل العراقي عبر ميليشياته، وخرج بتظاهرات عُرفت بـ “انتفاضة تشرين” في أكتوبر 2019 ضد النفوذ الإيراني في البلاد.

لكن إيران عبر ميليشياتها قمعت الانتفاضة بترهيب الناس وقتلهم بالقناص وخطفهم وتعذيبهم، فقتل /650/ متظاهراً وأُصيب /25/ ألفاً، منهم /5/ آلاف بإعاقة دائمة مدى الحياة.

يُشار إلى أن المرشد الإيراني “علي خامنئي” كان بالضد من “انتفاضة تشرين” ووَصفها بأنها: «أعمال شغب ومُؤامرة يجب مواجهتها»، وهو ما حدث عبر قمعها من قبل الميليشيات الولائية.


التعليقات