بغداد 21°C
دمشق 9°C
الجمعة 5 مارس 2021
الصدر ينتهك "هيبة الدولة".. انتشار الميليشيات يُهدد أمن العراقيين - الحل نت
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ـ إنترنت

الصدر ينتهك “هيبة الدولة”.. انتشار الميليشيات يُهدد أمن العراقيين


يواصل زعيم التيار الصدري #مقتدى_الصدر، انتهاكه لهيبة الدولة العراقية من خلال تغريداته عبر “تويتر” وبياناته التي تؤدي إلى إرباك الوضع الأمني، ولا سيما بعد نشر “سرايا السلام” في شوارع أكثر من محافظة.

ويرى خبراء أن الصدر بات يمثل خطراً على الأمن في بغداد ومدن جنوب ووسط البلاد، أبرزها محافظتي #النجف وكربلاء، تحت مزاعم وجود مخطط لاستهداف المراقد الدينية فيها.

وتتصاعد المخاوف من تحركات مماثلة واستعراض للقوة قد تقدم عليها فصائل أخرى تريد إثبات قوتها بالساحة العراقية، وبالتالي فإن #العراق قد يتحول إلى ساحة للجماعات المسلحة.

وكان قادة في التيار الصدري قد ألمحوا إلى إمكانية تكرار انتشار جديد لأتباعهم في حال “اقتضت الضرورة الأمنية”، مؤكدين أن حدودهم لا تقف عند #بغداد وكربلاء والنجف.

وفي السياق، اعتبر النائب في البرلمان العراقي رعد الدهلكي، أن الانتشار الذي نفذه أتباع الصدر يؤكد «حاجة العراق إلى بناء دولة مؤسسات حقيقية، وكذلك أن تتولى أمن العراقيين قوات الأمن حصراً».

ودعا الدهلكي إلى «فرض هيبة الدولة وضبط السلاح المنفلت، الذي بات يمثل مصدر رعب للمواطنين»، مشيراً في تصريحات إلى أن «محاولة إظهار ضعف القوات الأمنية ومؤسسات الدولة مؤشر إلى محاولة نشر الفوضى من جديد في البلاد، ولا يمكن أن تكون الفصائل المسلحة بديلة للقوات العراقية».

ونفذ الآلاف من أفراد مليشيا “سرايا السلام” استعراضا واسعاً بمختلف أنواع الأسلحة في شوارع بغداد ومدن عدة في جنوب ووسط البلاد.

وانتشروا باسلحتهم في الأسواق والطرق العامة وداخل الأحياء السكنية، كما نصبوا حواجز لتفتيش المواطنين، دون أن يصدر من الحكومة أو القوات الأمنية أي تعليق.

إلا أن الصدر قال إن «الانتشار الأمني لا يقلل من هيبة الدولة»، مضيفاً، في حديث للصحافيين، من مدينة النجف، جنوبي العراق، أن «القوات الأمنية في حالة انهيار وضعف، ويجب دعمها».


التعليقات