يمكن الآن تحميل تطبيقنا على أجهزة أندرويد
حمّل التطبيق
بغداد 30°C
دمشق 18°C
الأربعاء 21 أبريل 2021
تفاصيل مهمة عن قضايا الطلاق للسورييّن في تركيا - الحل نت
الصورة من الإنترنت

تفاصيل مهمة عن قضايا الطلاق للسورييّن في تركيا


واجه العديد من اللاجئين السورييّن المقيمين في #تركيا، خلال السنوات الماضية، العديد من المشاكل المتعلقة في قضايا الطلاق، وخاصةً مع عدم وجود أوراق ثبوتية رسميّة للزواج.

وأكد معقبو معاملات قانونية لـ(الحل نت)، أن «هناك ازدياد في حالات الاستفسار عن قضايا الطلاق من بين الاستفسارات التي تردهم بشكل يومي في تركيا».

ونشرت جمعية اللاجئين التركيّة، منذ أيام، معلومات مهمة عن إجراءات الطلاق في البلاد، حيث نوهت إلى أن محاكم الأسرة لا تنظر في قضايا الطلاق إن لم يكن الزواج مُسجّل بشكل قانوني في تركيا.

ويبدو أن قلة قليلة من اللاجئين السورييّن تمكنوا من تثبيت زواجهم بشكل قانوني، فيما لم يتمكن من ذلك غالبية السورييّن الذين تزوجوا في تركيا، بسبب صعوبة تحصيل أوراقهم الثبوتية في الدوائر الحكوميّة في #سوريا.

ويكتفي اللاجئون السوريّون بعقد الزواج الديني في الوقت الذي لا تعترف المحاكم التركية بهذا العقد، مما يجعلهم أمام مشاكل قانونيّة في حال اللجوء إلى الطلاق، ومن أبرزها حق النفقة، بالإضافة إلى تقرير حق الحضانة إن كان هناك أطفال.

وبحسب ما أوضحت الجمعية، فإن «المحكمة المختصة بالنظر في قضايا الطلاق هي محكمة الأسرة المتواجدة في مكان إقامة أحد الزوجين، أو حيث كانت إقامة الزوجين معاً لمدة ستة أشهر قبل رفع الدعوى».

وكان معهد الإحصاء التركي، قد أكد في آخر إحصائية صدرت له، العام الماضي، أن نسبة أعداد المتزوجين من اللاجئين السورييّن في عام 2019 انخفضت بمقدار 2.3%، بينما نسبة حالات الطلاق لذات العام ارتفعت إلى 8% في عموم البلاد.


 


التعليقات