ارتفاع جديد بأسعار المواد الغذائية.. مقترحات للسيطرة على الأسواق

ارتفاع جديد بأسعار المواد الغذائية.. مقترحات للسيطرة على الأسواق
تعبيرية ـ إنترنت

لا تزال تبعات جائحة “#كورونا”، إضافة إلى الأزمة المالية في البلاد، بسبب انخفاض أسعار #النفط تؤثر بشكلٍ مباشر على حياة العراقيين، لا سيما ما يرتبط بأسعار المواد الغذائية التي ارتفعت كثيراً خلال الفترة الماضية.

وقدمت عضو لجنة الاقتصاد في #البرلمان_العراقي ندى شاكر، ثلاثة مقترحات للسيطرة على الارتفاع المستمر لأسعار المواد الغذائية في الأسواق.

وذكرت ندى شاكر في تصريحاتٍ صحافية أن «المقترحات تتمثل في قيام الحكومة بإيجاد خارطة طريق لخفض أسعار المواد الغذائية الأساسية وتوفير مفردات البطاقة التموينية، وأن تكون هناك محاسبة شديدة لمن يحاول التلاعب بالأسعار واستغلال أي أزمة لرفعها».

وأضافت أن «سعر صرف الدولار مثبت منذ أسابيع بعد قرار البنك المركزي برفعه الى 1450 دينار، لكن السؤال الأهم هل ثبتت أسعار المواد الغذائية عند حد معين الجواب لا».

مشيرة إلى أن «أسعار المواد الغذائية خضعت للمضاربة وعدم سيطرة للحكومة على الأسواق لتخفيف حدة الضرر على شرائح واسعة من العراقيين».

وتابع شاكر أن «ضرر ارتفاع سعر الصرف لم يقتصر على المواد الغذائية بل شمل الإيجارات والمهن وحتى المولدات الأهلية، لأنه لم يجرِ وفق سيطرة أو خطة حكومية لضبط إيقاع الأمن الاقتصادي ومحاسبة من يحاولون استغلال الأزمة لتحقيق أرباح كبيرة».

وخلال الأسبوعين الماضيين، ارتفع سعر الجملة لكل /50/ كيلو من #الرز، من /38/ ألف دينار إلى /50/ ألفاً، أما سعر الكارتونة الواحدة لـ #زيت_الطعام التي تضم /24/ بطلاً من الزيت فارتفع من /28/ ألفاً إلى /38/ ألف دينار.

سعر #البيض هو الآخر شهد قفزةً ملحوظة من /62/ ألف دينار إلى /67/ ألفاً لكل /12/ طبقة من البيض، وكذا الأمر بالنسبة لسعر #السكر الذي ارتفعَ سعر /50/ كيلو منه من /31/ ألف دينار إلى /40/ ألفاً.

#السجائر هي الأخرى ارتفع سعرها حسب جودة كل نوع من أنواع السيجارَة ويبدأ ذلك بإضافة /500/ دينار لأقل الأنواع جودة، إضافَةً لارتفاع أسعار مواد التنظيف والتعقيم وغيرها.

علماً أن تداعيات تخفيض سعر الدينار العراقي مقابل الدولار لا تزال مستمرة في الشارع العراقي، لا سيما في منصات #التواصل_الاجتماعي التي تكتظ بالغضب من هذا القرار.

ويعاني العراق منذ مطلع العام الحالي من أزمة اقتصادية خانقة، نتيجة اجتياح جائحة #كورونا له، إضافة إلى انخفاض أسعار #النفط العالمية، ما جعله على حافة الإفلاس.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق