انتقاداتٌ تطال تصريحات رئيس البرلمان التركي بشأن السورييّن

انتقاداتٌ تطال تصريحات رئيس البرلمان التركي بشأن السورييّن
رئيس البرلمان التركي "مصطفى شنطوب"- إنترنت

أثارت تصريحات رئيس البرلمان التركي، “مصطفى شنطوب”، حول أوضاع اللاجئين السورييّن في #تركيا انتقادات العديد منهم في البلاد.

وقال “شنطوب” خلال لقاءٍ مع رئيس الدورة الـ75 للجمعية العامة لـ #الأمم_المتحدة، “فولكان بوزكير”، في #أنقرة، أمس الثلاثاء إن «تركيا توفر للاجئين السورييّن الإمكانات ذاتها التي توفرها للمواطنين الأتراك».

وأكد، أن «تركيا أكثر دولة تستضيف لاجئين في العالم، وهذا أمر لا يمكن للدول الأخرى القيام به حتى لو امتلكت إمكانات اقتصادية».

ولاقت تصريحات المسؤول التركي انتقادات كبيرة من قبل السورييّن، حيث أنهم تحدثوا عن العديد من المشاكل والعقبات التي يواجهونها ولا تواجه الأتراك خلال معيشتهم في البلاد.

وتواصل مراسل (الحل نت) مع عدد من اللاجئين السورييّن، للسؤال حول المعاملة التي يتلقونها في البلاد، فتقول مايا أسعد (32 سنة) وهي لاجئة سوريّة مقيمة في #عنتاب: أنه «يجب عليهم أن يلغون إذن السفر علينا على الأقل، ويسهلون العديد من المعاملات التي يصعب على السورييّن فعلها مثل التعامل مع البنوك، كما من المفروض أن يجدوا طريقة ليستطيع السورييّن تملك العقارات، بعد تأمين كل هذا، عليهم أن يقولوا بأنهم يعاملوننا كالأتراك».

ومن جانبه، يقول أبو أحمد (37 سنة) وهو يقيم في #مرسين: أن «السورييّن لا يزالوا يتعرضون للتمييز والكثير منا تعرض لعدة مواقف منها الإعتداءات المتكررة، وخاصة عدم تأجير المنازل من قبل البعض للسورييّن».

ويسعى العديد من اللاجئين السورييّن للحصول على الجنسية التركيّة الاستثنائية بهدف التخلص من العقبات الكثيرة التي تواجه اللاجئين في البلاد، والتي لازالت أكبر عائق في طريقهم.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية التركيّة، “إسماعيل تشتاكلي”، قد أكد منذ أيام أن عدد السورييّن في # تركيا بلغ ثلاثة ملايين و665 ألف و946 لاجئاً سورياً، بينما بلغ عدد العائدين إلى بلادهم 432 ألفاً و780 لاجئاً سورياً.