بغداد 35°C
دمشق 24°C
السبت 15 مايو 2021
"كورونا" العراق: 7937 إصابة جديدة.. لا سفرَ لمَن لا يُلَقّح! - الحل نت
كورونا في العراق ـ إنترنت

“كورونا” العراق: 7937 إصابة جديدة.. لا سفرَ لمَن لا يُلَقّح!


يشهد #العراق في الأيام الأخيرة ارتفاعاً واضحاً بإصابات فيروس #كورونا، رغم الإجراءات التي اتخذتها #الحكومة_العراقية للحد من تفشي “كوفيد – 19” المستمر.

اليوم وفي حصيلة جديدة مرتفعة، سجّلت #وزارة_الصحة العراقية 7937 إصابة جديدة بالفيروس التاجي، وذلك بعد أيام من عبور العراق لحاجز الـ 8 آلاف إصابة.

الموقف الوبائي الذي نشرته الوزارة مساء اليوم الخميس، أشار أيضاً إلى تسجيل 35 حالة وفاة بالفيروس التاجي، بالإضافة إلى تسجيل 5445 حالة شفاء من الوباء بشكل تام.

كذلك بيّن موقف الوزارة بأن مجموع الأشخاص الذين تلقوا لقاح “كورونا” وصل إلى 133.047 شخصاً بعموم محافظات العراق، فيما يستمر تلقيح المواطنين دون توقف.

في السياق، أعلن الناطق باسم وزارة الصحة العراقية #سيف_البدر في بيان مقتضب له: «وصول شحنات جديدة للقاحات “كورونا” من عدة مناشئ يوم الأحد المقبل».

بينما وجّهت وزارة الصحة، مكاتب الخطوط الجوية عدم قطع أي تذكرة سفر لأي مواطن مالم يبرز بطاقة التلقيح، وغلق أي مول أو محل أو مطعم مالم يتم حمل العاملين فيها بطاقة التلقيح.

كذلك قرّرت الوزارة، غلق جميع المستشفيات الأهلية والمختبرات والصيدليات والمذاخر، في حال وجود أي من العاملين لا يحمل بطاقة التلقيح ضد “كورونا” فيروس.

وصلت أول وجبة من لقاح “أسترازينيكا” في (25 مارس) المنصرم إلى #مطار_بغداد الدولي بواقع 336 ألف جرعة من أصل 16 مليوناً ستصل تباعاً، حسب بيان لوزارة الصحة حينها.

مطلع هذا الشهر، وافق مجلس الوزراء العراقي على توصية وزارة الصحة بشراء كميات إضافية من لقاح #فايزر المضاد لفيروس “كورونا”، حسب بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء.

البيان أوضح أن: مجلس الوزراء قرّر تخصيص مبلغ (8 مليون و126 ألف و820 دولار) أميركي لشراء كميات إضافية من لقاح شركة “فايزر”، لمواجهة جائحة “كوفيد – 19”.

في وقت مضى قالت وزارة الصحة: «لقد تعاقدنا على لقاح #سينوفارم الصيني بواقع 2 مليون جرعة و #سبوتنك الروسي بواقع مليون جرعة و لقاح “فايزر” بواقع 3 ملايين جرعة».

يتصدّر العراق الدول العربية بعدد إصايات “كورونا” وكذا الوفيات أيضاً، فقد بلغت إصاباته 911.376 إصابة مؤكّدة، فضلاً عن 14.641 وفاة، و804.772 حالة شفاء.


التعليقات