بغداد 34°C
دمشق 24°C
الأربعاء 19 مايو 2021
"قسد" تعلن القبض على مسؤول العمليات الخارجية في "داعش" وتكشف عن خلية نشطة في الرقة - الحل نت

“قسد” تعلن القبض على مسؤول العمليات الخارجية في “داعش” وتكشف عن خلية نشطة في الرقة


أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، الجمعة، عن كشفها لخليّة نشطة تابعة لتنظيم “داعش” في منطقة الرقة، كانت تعتزم تنّفيذ عمليات إرهابية خلال شهر رمضان.

وحسب مركز التنسيق والعمليات العسكرية في “قسد”، فإنّ «الوحدات الخاصة وبدعم من التحالف الدَّوْليّ، تمكّنت من القبض على مسؤول العمليات الأمنية الخارجية لتنظيم “داعش”، خلال عملية أمنية في مدينة الحسكة، وضبطت بحوزته أسلحة ومعدات ومستندات».

وأشار المركز، إلى أنّ «المسؤول ساهم في تسهيل وصول الذّخائر إلى خلايا التنظيم داخل مخيّم “الهول”، إضافة لتخطيطه تنفيذ عمليات عبر عبوات ناسفة، لإحداث فوضى وتقويض جهود الأمن والاستقرار في المنطقة».

مؤخراً، زادت وتيرة العمليات الأمنية لـ”قسد” والتحالف الدَّوْليّ، التي تهدف لملاحقة خلايا التنظيم، عقب انتهاء حملة أمنية داخل مخيم “الهول”، في الرابع من نيسان/ أبريل الجاري، أسفرت عن إلقاء القبض على 125 من أعضاء خلايا #داعش النائمة، إضافة إلى 20 من المسؤولين عن الخلايا والاغتيالات التي حدثت في المخيم.

في سياق متصل، قال المركز الإعلامي لـ “قسد”، إنّ: «وحدات مكافحة الإرّهاب، داهمت مواقعاً للتنظيم وتمكّنت من كشف خلية نشطة في منطقة الرقة، مؤلفة من عشرة عناصر بقيادة المدعو “قصي حسين الحمد”».

وأضاف المركز، في بيان اطلع عليه (الحل نت)، أنّ «الخلية كانت تخطط لاستهداف تجمعات المدنيين، ومؤسسات الإدارة المدنية في مدينتي الرقة والطبقة، بالإضافة إلى القيام بعمليات تخريبية تستهدف أمن واستقرار المنطقة».

ولفت المركز، إلى أنّ «الخلية كانت تضم خبيراً للمتفجرات، وآخراً للاتصالات، كما تم مصادرةُ أسلحة ووثائق، وأجهزة للتواصل كانت بحوزة الخلية».

وكانت “قسد”، أعلنت الأربعاء الفائت، أنها نفّذت بدعم جوي وبري من التحالف الدَّوْليّ، عملية في منطقة وادي “العجيج” في الريف الشمالي الشرقي لدير الزور، في إطار منع نشاط خلايا #داعش من تقويض جهود الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال المركز الإعلامي لـ”قسد” في غضون ذلك، إنّ: «عملية أمنية في مدينة الرقة، كشفت عن مخبأ أرضي، كان مستودعاً لأسلحة وذخائر تنظيم “داعش” في مدينة الرقة إبان سيطرتهم على المنطقة، وإنه احتوى على كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وكذلك ذخائر متنوعة، إضافة إلى كميات من المواد المتفجرة والألغام».

ولا تزال القِوَى الأمنية في مدينة الرقة، وسائر المناطق التي خضعت لسيطرة تنظيم “داعش” تعثر بين الفينة والأخرى على مخابئ، أو بقايا أسلحة وذخائر، تعود في غالبيتها إلى تلك الحِقْبَة.

كما اعتقلت “قسد” أول أمسِ «خلال عملية أمنية في بلدة “العزية”، اعتقال أحد القادة لدى تنظيم داعش، يدعى “رامي محمد المعيوف”، ينحدر من بلدة “خشام” شمال دير الزور».


التعليقات