الاحتجاجات تجتاح مدن إيران.. الغضب يتفجّر ضد “خامنئي”

الاحتجاجات تجتاح مدن إيران.. الغضب يتفجّر ضد “خامنئي”
من احتجاجات سابقة لمتضرّري البورصة أمام البرلمان الإيراني - إنترنت

احتج العشرات من متضرّري البورصة في # #إيران وردّدوا العديد من الهتافات ضد الرئيس ال #إيران ي # #حسن_روحاني والمرشد الأعلى # #علي_خامنئي نتيحة لخساراتهم المالية الكبيرة.

المحتجون تجمعوا عتد مباني البورصة في المدن ال #إيران ية، وكانت الاحتجاجات البارزة في أكبر 3 مدن وهي العاصمة # #طهران و # #مشهد و # #أصفهان وغيرها من المدن بشمالي البلاد.

من بين الشعارات التي ردّدوها “سرقة من جيب الشعب وصمت في بيت المرشد خامنئي”، فيما هتفوا: «لا شرف لروحاني ويجب إعدامه»، وفق شبكة ( #إيران انترناشونال).

مقاطع فيديوية أظهرت محاصرة المحتجين لمباني البورصة في المدن الثلاث السالفة الذكر، واعتصموا أمامها، وب #أصفهان حاول المحتجون اقتحام مبنى البورصة، لكن الشرطة أوقفتهم.

خلال الأسابيع الأخيرة، ارتفعت وتيرة احتجاجات المساهمين المتضررين في البورصة، خصوصاً بعد أن أعلن ممثل # #تبريز في البرلمان عن «خسارة 50 مليون #إيران ي لأموالهم».

كذلك طالب المحتجون بمحاكمة وزير الاقتصاد ال #إيران ي، ومديري سوق الأسهم والأوراق المالية، احتجاجاً على انهيار سوق البورصة، وسط صمت حكومي وقمع أمني للمحتجِين.

يُذكر أن هذه الاحتجاجات التي انطلقت منذ الخريف الماضي، أطاحت في ديسمبر 2020 بـ “حسن قاليباف أصل”، الرئيس السابق لمنظمة البورصة والأوراق المالية الذي قدّم استقالته.