بغداد 31°C
دمشق 20°C
الثلاثاء 11 مايو 2021
قطر تتهرب من ماضيها في سوريا وتطرح حلولاً بين الشعب والحكومة - الحل نت
وزراء خارجية روسيا وقطر وتركيا خلال مؤتمر صحافي عقب لقاء في الدوحة لبحث الحل السياسي في سوريا- إنترنت

قطر تتهرب من ماضيها في سوريا وتطرح حلولاً بين الشعب والحكومة


أعرب سفير #قطر لدى #موسكو، “أحمد بن ناصر آل ثاني“، اليوم الثلاثاء، عن وجود تقارب بين مواقف بلده و #روسيا، في الملف السوري وأفق الحل لإنهاء الحرب الدائرة في البلاد منذ 10 سنوات.

وأشار “آل ثاني“، في حديثٍ مع صحيفة (كوميرسانت) الروسيّة، إلى أنه «هناك تفاهم حول الأزمة السوريّة بين قطر وروسيا، تم تقريب للمواقف»، منوهاً إلى أن التقارب في المواقف يشمل مصير الرئيس السوري #بشار_الأسد، وعودة سوريا إلى الجامعة العربيّة، وكذلك أنشطة الجماعات المُسلحة.

لافتاً، إلى أن موقف #قطر «واضحاً»، فيما شدّد على أن بلاده «لا تدعم أي جماعات مُتطرفة» على حدِ وصفه.

ويبدو أن قطر تحاول أن تُغطي على ماضيها منذ بداية الاحتجاجات في سوريا، وكل ما عملت عليه من ضخ إعلامي ومادي كدعم للجماعات المُسلحة في سبيل الإطاحة بـ #الحكومة_السوريّة واستمرار الأعمال التخريبيّة في البلاد.

خطاب السفير القطري جاء بالحديث عن حل المشاكل بين الشعب السوري و “الحكومة السوريّة” هذه المرة، فيما تجاهل مساعي بلاده وجهودها المُكثفة عن “الثورة” و“إسقاط النظام“.

كما أنها تُحاول مراعاة #إيران، بحجة أن الأخيرة وروسيا وتركيا وقطر، لديهم مواقف مُشتركة في اتخاذ إجراءات عاجلة لحل الأزمة السوريّة، بما فيها الأوضاع الإنسانية المأساوية.

الموقف القطري تجاه إيران بدا واضحاً من خلال إعلانها مُبادرة بإطلاق منصة تشاورية ثلاثية (قطر وروسيا وتركيا) حول الأزمة السورّية، دون مشاركة إيران، لكنها أوضحت أن ذلك لا يهدف للحد من دور #طهران في سوريا.

والجدير بالذكر، أن قطر استضافت اجتماعاً ثلاثياً لوزراء خارجية قطر وروسيا وتركيا، في الـ11 آذار/ مارس الماضي، أُعلن خلاله إطلاق عملية تشاورية بين الدول الثلاث حول المسائل الإنسانية في سوريا، ووصفت بأنها ستكون «موازية لمنصة #أستانا».

يأتي ذلك في وقتٍ تشهد مختلف المناطق السوريّة، توزع السيطرة بين تركيا التي تدعم فصائل #الجيش الوطني في مناطق شمال غربي سوريا، وروسيا التي تنتشر قواعدها ونقاطها العسكريّة في مختلف المناطق السوريّة أبرزها قاعدة #حميميم العسكريّة في #اللاذقية، فضلاً عن دعمها للفيلق الخامس المُتمركز في #درعا والمناطق المحيطة بها، ومن جهة أخرى، إيران التي تستمر في خلق الفوضى في مناطق #دير_الزور والمناطق الجنوبيّة من البلاد عن طريق ميليشياتها وعلى رأسهم #الحرس_الثوري و #حزب_الله بشقيه اللبناني والعراقي.


 


التعليقات