بغداد 31°C
دمشق 24°C
الأربعاء 12 مايو 2021
انتهاكٌ جديد.. فيديو يوثّق زيارة وزير الدفاع التركي "السرية" لجنوده بشمالي العراق! - الحل نت
وزير الدفاع التركي "خلوصي آكار" - إنترنت

انتهاكٌ جديد.. فيديو يوثّق زيارة وزير الدفاع التركي “السرية” لجنوده بشمالي العراق!


في انتهاك آخر لسيادة #بغداد، أجرى وزير الدفاع التركي، #خلوصي_آكار، البارحة، زيارة سرية لقاعدة “كاني ماسي” التي يتخذها #الجيش_التركي مقراً له في محافظة #دهوك بإقليم كردستان.

وأظهر شريط فيديو مسرّب، الوزير “آكار” وهو يتنقل بين الجنود الأتراك، في القاعدة التي تخضع لتركيا بقضاء #العمادية في دهوك بـ #إقليم_كردستان العراق.

وكان برفقة “آكار” رئيس أركان الجيش التركي، وعقد الوزير اجتماعاً مع الضباط الأتراك، كما تناول الإفطار معهم، قبل أن يغادر عائداً إلى #أنقرة بطائرة مروحية.

تأتي هذه الزيارة، بعد أن كشف وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو”، عن نية #أنقرة إنشاء قاعدة عسكرية في شمال العراق، «للسيطرة على الوضع قرب حدود #تركيا الجنوبية»، بحسبه.

وأكّد “صويلو” إبّان اجتماع لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا أن: «عملياتنا في شمال العراق ستتواصل، خصوصاً بمنطقة متينا، لأهمية مكانها. وعلى غرار ما فعلناه في #سوريا، سننشئ هناك قاعدة عسكرية، وسنسيطر على المنطقة».

كذلك أوضح الوزير التركي أن: «منطقة متينا تقع على مقربة من جبال قنديل بشمال العراق، وهي تعد من أهم معاقل #حزب_العمال الكردستاني»، في وقت تعتبر أنقرة الحزب «تنظيماً إرهابياً».

إزاء ذلك، حذّر #ائتلاف_النصر بزعامة رئيس الوزراء العراقي الأسبق #حيدر_العبادي في بيان مما وصفه: «مغبة انتهاك السيادة العراقية»، داعياً تركيا: «لإعادة النظر بسياساتها تجاه العراق، حفاظاً على المصالح المشتركة وحسن الجوار».

إلى ذلك، أعلن “آكار” في بيان رسمي اليوم، مقتل 44 عنصراً من “حزب العمال الكردستاني”، ضمن عمليتي “مخلب البرق” و”الصاعقة” للجيش التركي بمنطقة #متينا شمالي العراق.

وأطلقت تركيا عمليتي مخلب “البرق” و”الصاعقة” الأسبوع الماضي بشكل متزامن ضد مسلحي “حزب العمال الكردستاني” في مناطق متينا وأفشين-باسيان التابعة لإقليم كردستان.

كما أقدم الجيش التركي، بعمليات إنزال جوي لمجموعات من “قوات الكوماندوس” على ثلاث قمم جبلية استراتيجية على سلاسل جبال “متين” المحيطة ببلدة “كاني ماسي”، شرقي محافظة دهوك.

يُشار إلى أن القوات التركية تنتهك السيادة العراقية منذ فبراير 2020، بشنها لعمليات عسكرية ضد عناصر “حزب العمال الكردستاني”، إلا أن هذه العمليات تسببت بخسائر مادية وإصابات بين المدنيين، في بعض مناطق #السليمانية ودهوك بإقليم كردستان.


التعليقات