بغداد 32°C
دمشق 23°C
الأحد 16 مايو 2021
بدعمٍ أوروبي.. نظام عمل جديد لتوظيف العمّال السورييّن في تركيا - الحل نت
عمّال سوريون في تركيا- إنترنت

بدعمٍ أوروبي.. نظام عمل جديد لتوظيف العمّال السورييّن في تركيا


كشفت صحيفة تركيّة عن نظام دعم جديد سيٌقدم للعاملين السورييّن في #تركيا، بدعمٍ أوروبي وبإشرافٍ رسمي من وزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية التركيّة، بهدف تسهيل الاندماج الاجتماعي بين الشعبين .

وقالت صحيفة “حرييت” التركيّة إن «الدعم سيشمل ما يقارب 7500 موظف منهم 3750 موظف سوري، إذ يستفيد العاملين السورييّن من هذا النظام عن طريق تسهيل توظيفهم داخل الشركات والأعمال الحكوميّة الموثقة».

وأوضحت الصحيفة أن «كل شركة توظف عاملاً سورياً عندها ستحصل على مبلغ مالي قدره 1250 ليرة تركيّة (ما يُعادل 160 دولار أميركي) في نطاق الدعم الوظيفي الممول من المانح “kigep”».

وسيتمكن أرباب العمل من التقدم بطلب للحصول على الدعم في ولايات، (أضنة وأنقرة وآيدن وبورصة وغازي عنتاب وإسطنبول وإزمير وكهرمان مرعش وقيصري وقونيا ومانيسا ومرسين وعثمانية وشانلي أورفا).

وأشارت إلى أن نظام الدعم الوظيفي، وضع شروطاً عدة على أصحاب العمل الراغبين بالإستفادة من الدعم، منها: «تأمين الوظيفة بدون انقطاع، إضافةً إلى دفع أقساط التأمين الاجتماعي»، لافتةً إلى أن «الدعم سيغطي تكاليف تصاريح العمل لكافة العمّال السورييّن المشمولين بذلك لمرة واحدة فقط ».

من جهة أخرى، كشفت إحصائية رسمية في تركيا أنّ «عدد الشركات التي تم تأسيسها مع شركاء سوريّون، خلال الربع الأول من العام الجاري بلغ 124 شركة من أصل ثلاثة آلاف و218 شركة مع شركاء أجانب».

وجاء في تقرير نشره “اتحاد الغرف وبورصات السلع في تركيا”، السبت الماضي، أنّ «رأس مال الشركات التي تأسست مع شركاء سوريّون، خلال الربع الأول مع العام الحالي، يبلغ 58.7 مليون ليرة تركيّة».

وأوضح التقرير أنّ «إجمالي رأس مال الشركات الأجنبية التي تأسست خلال الفترة نفسها بلغ 2.2 مليار ليرة تركيّة».

وجاءت الشركات التي أسسها شركاء من إيران في المرتبة الأولى بمعدّل 200 شركة، تليها شركات لسورييّن بـ 124 شركة، و84 منها لشركاء من الأردن، و73 منها لشركاء من باكستان وليبيا وألمانيا، و72 منها لشركاء من لبنان، و70 منها لشركاء من أذربيجان، و67 لشركاء من مصر، بالإضافة إلى 65 منها لشركاء من العراق، و51 لشركاء من الولايات المتحدة، و42 لشركاء من الإمارات، و41 لشركاء من السعودية.

الجدير بالذكر، أنه لا يجوز في تركيا مزاولة الأنشطة التجارية بصيغة قانونية من دون تأسيس شركة بشكل رسمي، ويسمح إنشاء الشركات للسورييّن شرط تملّك العقارات.

ويمكن إقامة الشركة دون الحاجة لشريك تركي، كما يمكن من خلالها مزاولة مختلف الأنشطة التجارية أو الصناعية أو الزراعية من دون شرط.

ويقيم في تركيا 3 ملايين و671 ألفًا و811 سوريًا، بحسب إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة لعام 2021.


 


التعليقات