بغداد 35°C
دمشق 25°C
الأحد 13 يونيو 2021
لاجئان يتعرضان للضرب في مركز احتجاز الأجانب في إزمير التركيّة - الحل نت

لاجئان يتعرضان للضرب في مركز احتجاز الأجانب في إزمير التركيّة


تعرض لاجئ سوري وآخر فلسطيني خلال احتجازهما في مركز احتجاز الأجانب «هارماندالي» في ولاية إزمير التركية إلى الاعتداء وتلقي الإهانات على يد أفراد الأمن المسؤولين عن المركز.

وفي التفاصيل، فإن المحتجزان احتجّا على عدم السّماح لهما بالخروج للتنفس، فبدأا بالطرق على الأبواب كنوع من الاحتجاج، ليرد عناصر الأمن القائمين على المركز بتوجيه الإهانات لهما وضربهما «ضرباً مبرحاً».

وعلمت نقابة المحامين في «إزمير» بحادثة الاعتداء، حيث توجه محاميان يتبعان للنقابة إلى محكمة “كارشياكا” الجمعة، وقدما شكوى جنائية بعد إجراء مقابلات مع اللاجئين المعتدى عليهما.

وليست حالة الاعتداء هذه الأولى من نوعها، حيث يتعرض اللاجئون، خاصةً السوريون منهم، في مراكز “احتجاز الأجانب” المنتشرة في عدة ولايات تركية إلى معاملة سيئة تتمثل في تلقي الإهانات، والضغوط المختلفة لإجبارهم على التوقيع على أوراق «العودة الطوعيّة» لترحيلهم إلى بلادهم.

ويُنقل العديد من اللاجئين السوريين والمهاجرين الذين يحملون جنسيات مختلفة لمراكز احتجاز الأجانب بعد اعتقالهم أثناء محاولات العبور للأراضي اليونانية أو بسبب وجود أحكام قضائية بحقهم أو مشاكل تتعلق بأوراقهم الثبوتية.
وكانت منظمات حقوقية، من بينها العفو الدولية، قد وثّقت في عدة تقارير الانتهاكات التي تحصل بحق اللاجئين السوريين ضمن مراكز الاحتجاز.

التعليقات