بغداد 38°C
دمشق 28°C
الخميس 5 أغسطس 2021
لأول مرة.. هولندا تبدأ بمحاكمة لاجئ سوري بجريمة ارتكبها في سوريا - الحل نت


نُقِل لاجئ سوري إلى محكمة هولندية، أمسِ الثلاثاء، للاشتباه في مشاركته بجريمة قتل ارتُكبت خلال الحرب في سوريا، ووجهت إليه تهم بارتكاب جرائم حرب.

واعتُقِل اللاجئ “أحمد أبو خضير” 49 عاماً في 2019، بعد التّعرف عليه في مقطع فيديو يُظهِر مقتل جنديٍ سوري أعزل، إذ اعترف بأنه كان حاضراً في ذلك الوقت، لكن محاميه قال إنّه كان يريد مبادلة الأسير بأخوته السجناء.

ونفى “أبو خضير” مشاركته بالقتال في سوريا، لكن شريطاً مصوراً يعود إلى عام 2012 أثبت عكس ذلك، إذ أظهر الفيديو ضابطًا أسيرًا برتبة مقدم في سلاح الجو السوري، اقتيد إلى ضفة نهر الفرات قبل إطلاق النار عليه، ثم ظهر “أبو خضير” في مقطع الفيديو الثاني الذي قدمه المحققون الألمان.

وتحت غطاء السرية، اعترف المشتبه به بإمكانية سماع صوته في فيديو الإعدام، وبحسب محطة الإذاعة الهولندية العامة NOS، فقد اتُهِم “أبو خضير” بارتكاب جرائم حرب وإرهاب.

وقال المتهم للمحكمة، إنّه فر إلى #تركيا في 2013 ووصل إلى #هولندا عبر اليونان في أبريل/نيسان من العام التالي، وحصل على حق اللجوء المؤقت في بلدة “كابيل” الجنوبية الغربية، هو وزوجته وأطفاله السبعة.

وبدأ التحقيق مع “أبو خضير” بعد أن تبادلت الشرطة الألمانية المعلومات مع الهولنديين، وخلال المحكمة اعترف أنّه كان يعيش في بلدة “موحسن” في محافظة #دير_الزور شرقي #سوريا، وشكّل كتيبة تابعة لـ”جبهة النصرة”.

وكانت صحيفة “الغارديان”، تحدثت مع رجل يُعرف باسم “أبو خضير” في بلدة “موحسن”، عام 2012، أكدّ انتماءه إلى #القاعدة، وأوضح كيف تخلى عن الجيش السوري للانضمام إلى الجيش السوري الحر، لكنه تعهد لاحقًا بالولاء لفرع القاعدة.

في وقت سابق من هذا العام، حكمت محكمة في مدينة “كوبلنز” الألمانية، على “إياد الغريب” عسكري متطوع في الأمن السوري، بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف بتهمة التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية.

كما تستمر محاكمة الضابط السوري السابق “أنور رسلان” البالغ من العمر 58 عاماً، في ألمانيا ويُشتبه في تورطه في تعذيب ما لا يقل عن أربعة آلاف شخص، في الفترة ما بين عامي 2011 و2012، ويواجه تهم القتل والاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وفي عام 2015، حكمت محكمة في #السويد على مقاتل سابق ضمن مقاتلي المعارضة السورية بالسجن لمدة خمس سنوات، بتهمة الاعتداء بالتعذيب على سجين.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية