السلالة الثالثة تُهدّد حياة طلبة الجامعات العراقية.. وحقوق الإنسان توجّه دعوة عاجلَة بشأنهم

السلالة الثالثة تُهدّد حياة طلبة الجامعات العراقية.. وحقوق الإنسان توجّه دعوة عاجلَة بشأنهم
طالبات جامعيات عراقيات - إنترنت

أكّدت مفوضية #حقوق_الإنسان العراقية إن: «انتشار السلالة الثالثة لجائحة #كورونا في البلاد، يُهدّد حياة طلبة الجامعات».

وأضافت أن: «متطلبات الوقاية وعدم تلقي العديد من الطلبة للقاح مع ارتفاع درجات الحرارة، كلها ظروف غير ملائمة لإجراء الامتحانات الحضورية».

وأردفت المفوضية: «ندعو إلى اعتماد الامتحان الإلكتروني بدلاً عن الحضوري في الجامعات العراقية إبّان إجراء الامتحانات النهائية».

ومنذ تفشي وباء “كورونا” في العراق في (24 فبراير 2020)، تعتمد وزارة التعليم العالي، الدراسة المدمجة للطلبة، إلكترونياً وحضورياً، وذات الأمر تعتمده بالامتحانات.

وجاء حديث المفوضية بعد ارتفاع غير مسبوق بإصابات “كوفيد – 19″، فقد سجل العراق، أمس أعلى حصيلة إصابات يومية، بلغت 9189 إصابة.

جراء ذلك، ناشدت #وزارة_الصحة في بيان لها جميع العراقيين، بالتوجه إلى مراكز تلقي اللقاحات المضادة لفلفيروس التاجي.

وقالت الوزارة: «نناشد المواطنين كافة بالتوجه لمنافذ التلقيح المنتشرة في عموم العراق لتلقي اللقاح بعد تزايد أعداد الاصابات الشديدة».

وأضافت الوزارة في بيانها أن: «جميع اللقاحات آمن ومن مناشئ عالمية رصينة، ولا وجود لأي صحة بشأن ما يُثار حول تسببها بآثار صحية جانبية».

وقالت الوزارة، نهاية (يونيو) الماضي إن: «دخول الموجة الثالثة من فيروس “كورونا”، سببه عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية والعزوف عن آخذ اللقاح».

وقبل أقل من شهرين قال مسؤولون بوزارة الصحة إنه، لكي ترجع الحياة بشكل طبيعي في العراق، من الضروري تلقيح 8 مليون شخص من مجموع السكان وهم 40 مليوناً.

لكن الأرقام تُشير إلى شحّة كبيرة في تلقي الناس للقاحات، فحسب أرقام موقع “Covidvax” المختص بتسجيل بيانات متلقي اللقاح في #العالم: «هناك (4 %) فقط من العراقيين تلقوا اللقاح بجرعتيه».

وبلغ عدد الملقّحين حتى الآن 1.018.966 ملقّحاً، بينما وصلت الإصابات إلى 1.414.925 حالة إصابة، أما وفيات الوباء فبلغت 17.476 حالة وفاة، وفق بيانات وزارة الصحة الاتحادية.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق