الفاجعة تتكرّر.. حريقٌ بمستشفى لمصابي “كورونا” في ذي قار.. قتلى وجرحى

الفاجعة تتكرّر.. حريقٌ بمستشفى لمصابي “كورونا” في ذي قار.. قتلى وجرحى

مرة أخرى تتكرّر “فاجعة” مستشفى #ابن_الخطيب، باندلاع حريق في مركز عزل مصابي فيروس #كورونا بمستشفى “الإمام الحسين” التعليمي في #ذي_قار جنوبي #العراق.

وعلى الفور قامت السلطات العراقية بإخلاء مرضى “كورونا” من المستشفى، لكن مصادر طبية أشارت إلى وقوع 58 قتيلاً، على الأقل وعشرات المفقودين والجرحى كحصيلة أولية، جراء الحريق.

من جهتها قالت #وزارة_الداخلية العراقية إن، فرق #الدفاع_المدني تكافح حتى الآن من أجل إخماد الحريق ومحاولة السيطرة عليه، على حد تعبيرها.

وفي ليل (24 – 25 أبريل) الماضي، اندلع حريق ضخم بمستشفى “ابن الخطيب” جنوبي بغداد، في الردهة الخاصة بمصابي فيروس “كورونا”، كانت نتيجته وفاة 82 شخصاً وإصابة 110 آخرين.

وبعد نحو أسبوع من الحريق، استقال وزير الصحة العراقي #حسن_التميمي من منصبه، بالضبط في تاريخ (4 مايو) الماضي.

فيما قرّر مجلس الوزراء العراقي، منح مبلغ 10 ملايين دينار لذوي كل ضحية من ضحايا الحريق، واعتبار الضحايا “شهداء”.

يُذكر أن مديرية الدفاع المدني كشفت في وقت سابق عن تسجيل 7700 حريق بعموم المحافظات العراقية منذ مطلع هذا العام، وحتى (20 أبريل) المنصرم.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق