(فيديو)- بعد سخرية “طالبان”.. حزبٌ تركي يستهزئ بفصائل «المُعارضة السوريّة»

(فيديو)- بعد سخرية “طالبان”.. حزبٌ تركي يستهزئ بفصائل «المُعارضة السوريّة»

وجّه المتحدث باسم “حزب الشعب الجمهوري” المُعارض، “فائق أوزتراك”، رسالةً للرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، استهزئ فيها من فصائل «المُعارضة السوريّة» الموالية له، حول قضية الوجود التركي في # #أفغانستان .

وقال “أوزتراك” في مؤتمرٍ صحفي، أنه إذا أراد “أردوغان” الذهاب لـ # #أفغانستان ، فعليه أن يُرسل “الجيش الوطني” السوري وشركة # #صادات ، موضحاً بقوله: «لن نسمح لك أن تُرسل جنودنا ل #أفغانستان لمواجهة # #طالبان ».

[video width="640" height="320" mp4="https://cdn.7al.net/wp‑content/uploads/2021/07/17003711/WhatsApp-Video-2021-07-16-at-10.17.34-PM.mp4"][/video]

يأتي ذلك، بعد يومٍ واحد من استهزاء المتحدث باسم حركة “ #طالبان ”، “ذبيح الله مجاهد“، من فصائل المُعارضة السوريّة، مُعرباً عن غضب الحركة من الوجود التركي في #أفغانستان .

وكانت تركيا قد طلبت من قيادات فصائل # #الجيش_الوطني تجهيز 2000 عنصر من مقاتليها، كدفعة أولى لإرسالهم إلى #أفغانستان ، خلال اجتماعٍ عقده ضباط في جهاز الاستخبارات التركيّة (MIT) بمنطقة “حوار كلس” بتركيا، في الـ24 من شهر حزيران/ يونيو الماضي، مع قياديين في بعض الفصائل، بحسب ما كشفه مركز (الفرات) الإعلامي نقلاً عن مصادر خاصة من قيادات الفصائل.

وأكدت المصادر، أن «قادة الفصائل طلبوا مبلغ 3000 دولار أميركي كراتب شهري لكل عنصر مقابل السفر للقتال في #أفغانستان ».

وتستخدم تركيا مُسحلي المُعارضة السوريّة لخدمة أجنداتها، حيث سبق أن أرسلت مُقاتلين منهم إلى كلٍ من # #ليبيا و # #أذربيجان .

وتستمر القوات التركيّة باستغلال نفوذها في مناطق الشمال السوري لتجنيد المقاتلين ومن ثم إرسالهم إلى بلدانٍ أخرى مقابل منحهم رواتب شهريّة، مُستغلةً ظروفهم الاقتصاديّة والمعيشية.