المفوضية الأممية والعفو الدولية: إيران تستخدم الاعتقالات والقوة المميتة لـ «سحق احتجاجات الأهواز»

المفوضية الأممية والعفو الدولية: إيران تستخدم الاعتقالات والقوة المميتة لـ «سحق احتجاجات الأهواز»
من احتجاجات الأهواز

قالت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان في بيان لها إن: «السلطات ال #إيران ية تستخدم القوة المفرطة والاعتقالات واسعة النطاق لسحق احتجاجات # #الأهواز ».

وأعربَت عن قلقها: «إزاء الوفيات والإصابات التي وقعت خلال الأسبوع الماضي في # #إيران ، مؤكّدةً أن: «الحكومة ال #إيران ية بحاجة ماسة إلى تغيير مسارها بإصدار تعليمات واضحة لقوات الأمن بالالتزام بالمعايير الدولية بشأن استخدام القوة».

وأردفت أن: «السلطات ال #إيران ية ركّزت على قمع من يوجهون دعوات مشروعة»، مبيّنةً أن: « #إيران تفتقر بشكل عام إلى قنوات فعالة تتيح للناس رفع مظالمهم بأي طريقة أخرى غير الاحتجاجات».

كما وصفت الوضع بأنه «كارثي»، وأن السلطات ال #إيران ية بحاجة إلى «الاعتراف بذلك والعمل بناء عليه»، فيما جذرت من أن: «إطلاق النار واعتقال الناس في #إيران سيزيد الغضب واليأس».

كذلك دعت المفوضية الأممية، طهران إلى: «التركيز على اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة النقص المزمن في المياه في محافظة # #خوزستان »، ومركزها #الأهواز .

وقبل ذلك، أكدت منظمة #العفو_الدولية أن: «قوات الأمن ال #إيران ية استخدمت أسلحة آلية مميتة وبنادق لسحق الاحتجاجات السلمية في معظمها، بأنحاء محافظة #خوزستان ».

مُشيرةً في بيان إلى أن: «قوات الأمن ال #إيران ية قتلت ما لا يقل عن 8 أشخاص في 7 مدن مختلفة، وأصابت واعتقلت العشرات منذ اندلاع الاحتجاجات في #الأهواز ».

ومنذ (15 يوليو) الجاري، تشهد محافظة #خوزستان جنوب غربي #إيران ، والتي تعد من أكثر المدن الغنية بالنفط في البلاد، احتجاجات واسعة النطاق، على خلفية شح المياه وقطعها عنها.

وتقع #خوزستان ، وعاصمتها #الأهواز بالقرب من الحدود العراقية، إذ تحاذي محافظة # #البصرة الواقعة في أقصى الجنوب العراقي، كما تضم #خوزستان ، أكبر تجمع للعرب في #إيران .