الرقعَة تتوسَّع.. طهران تنضم لاحتجاجات الأهواز وتهتف ضد “خامنئي”: المَوت لَك

الرقعَة تتوسَّع.. طهران تنضم لاحتجاجات الأهواز وتهتف ضد “خامنئي”: المَوت لَك
من احتجاجات إيران - إنترنت

انضمت العاصمة الإيرانية طهران، الاثنين، لاحتجاجات الأهواز، بخروج العشرات من أهالي العاصمة إلى الشارع، من دون تنسيق مسبق.

وأّدى خروج أهالي طهران إلى مفاجئة السلطات الإيرانية، التي لم تتوقع ذلك، خصوصاً مع عدم وجود دعوات مسبقة للخروج باحتجاجات في العاصمة.

وردّد المحتجون عدة شعارات، منها: «يجب أن يرحل الملالي بقوتهم النارية، لا غزة ولا لبنان.. روحي فداء لإيران، الموت للديكتاتور، الموت لخامنئي».

وتضامنت عدة مدن قبل طهران، مع احتجاجات الأهواز، ومنها خراسان شمال شرقي إيران، و تبريز في شمال غربي البلاد، وسط قمع أمني شديد.

وكانت منظمة العفو الدولية، أكّدَت أن: «قوات الأمن الإيرانية استخدمت أسلحة آلية مميتة وبنادق لسحق الاحتجاجات السلمية في معظمها، بأنحاء الأهواز».

مشيرة في بيان إلى أن: «قوات الأمن الإيرانية قتلت ما لا يقل عن 8 أشخاص في 7 مدن مختلفة، وأصابت واعتقلت العشرات منذ اندلاع الاحتجاجات في الأهواز بخوزستان».

ومنذ (15 يوليو) الجاري، تشهد الأهواز، جنوب غربي إيران، والتي تعد من أكثر المدن الغنية بالنفط في البلاد، احتجاجات واسعة النطاق، على خلفية شح المياه وقطعها عنها.

وتقع الأهواز، وهي مركز محافظة خوزستان، بالقرب من الحدود العراقية، إذ تحاذي محافظة # #البصرة الواقعة في أقصى الجنوب العراقي، وهي تضم أكبر تجمع للعرب في غزة.