“نجيب ميقاتي” يعد بتشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت.. فهل يملك العصا السحريّة للخروج بـ”لبنان” من الأزمة؟

“نجيب ميقاتي” يعد بتشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت.. فهل يملك العصا السحريّة للخروج بـ”لبنان” من الأزمة؟
رئيس الوزراء اللبناني المكلف "نجيب ميقاتي"- إنترنت

وعد رئيس الوزراء اللبناني المكلف “نجيب ميقاتي“، الثلاثاء، بتشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن، تزامناً مع أزمة اقتصاديّة خانقة وظروفٍ معيشية صعبة يعيشها لبنان منذ نحو سنة.

جاء ذلك بعد يوم طويل من الاستشارات مع الكتل النيابيّة اللبنانيّة، وأكد “ميقاتي” أنه سيكثف من اجتماعاته مع رئيس الجمهورية قريباً للوصول إلى تشكيل حكومة جديدة.

موضحاً، أنه كان هناك إجماع من قبل جميع الكتل والنواب على ضرورة الإسراع في عملية تشكيل حكومة جديدة، وفقاً لوسائل إعلام لبنانيّة.

وأشار “ميقاتي” إلى الظروف الصعبة التي تعصف بالبلاد، «والتي تحولت فيها الحقوق البديهية أولوية مطالب المواطن، وهي العيش الكريم والحصول على الكهرباء والمحروقات والدواء ورغيف الخبز» حسب وصفه.

وجاء تكليف “ميقاتي” بعد سنة من المعاناة عاشها اللبنانيّون، في مهمةٍ وصفها الرئيس المكلف بـ«الصعبة»، عقب اعتذار رئيس الوزراء السابق “سعد الحريري“، منتصف شهر تموز/ يوليو الحالي، عن عدم تمكنه من تشكيل حكومة جديدة بعد تسعة أشهر على تكليفه، بسبب الصراعات السياسية على تقاسم الوزارات.

وكانت حكومة مكلفة أخرى قد تشكّلت برئاسة “حسان دياب”، العام الماضي، لكنها لم تلبث طويلاً حتى استقالت بعد انفجار # #مرفأ_بيروت في الـ 4 من شهر آب/ أغسطس 2020، ومنذ ذلك الوقت ولبنان بلا حكومة رسمية.

ودخل رجل الأعمال الشهير “نجيب ميقاتي”(66 عاماً)، العمل السياسي منذ نحو 20 عاماً، ليتولى رئاسة الحكومة مرتين في وقتٍ سابق، كما كان نائباً في البرلمان عن مدينة # #طرابلس .

ودرس “ميقاتي” بالجامعة الأميركيّة في بيروت، ليتابع دراساته العليا في # #فرنسا وفي جامعة “هارفارد” الأميركيّة.

وأعرب “ميقاتي” أمس أنه «لا يملك عصا سحرية»، لكنه يأمل بتضافر الجهود للنجاح في مهمة «إخماد الحريق المتمدد في لبنان» على حدِ تعبيره.