مقتل ثلاثة عناصر من ميليشيا «فاطميون» وإصابة مدني بانفجار لغمٍ أرضي شرقي دير الزور

مقتل ثلاثة عناصر من ميليشيا «فاطميون» وإصابة مدني بانفجار لغمٍ أرضي شرقي دير الزور
الصورة من الإنترنت

قتل ثلاثة عناصر من ميليشيا فاطميون، وأصيب مدني، اليوم الاثنين، بانفجار لغمٍ أرضي في سيارتهم بريف دير الزور الشرقي.

وقال مراسل (الحل نت) إن: «لغماً أرضياً انفجر بسيارة العناصر عند دوار “النادي” بمدينة الميادين، عند توجههم إلى مقرهم في “الثانوية الصناعية” قديماً، ما أسفر عن مقتلهم على الفور، وإصابة مدني كان بالقرب من مكان الانفجار بجروحٍ بليغة».

وطوقت الميليشيا المذكورة مكان الانفجار ومنعت أي أحد من الاقتراب، ريثما نقلت جثث العناصر إلى مستشفى “الإيراني” بداخل المدينة.

وقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني وجرح أربعة آخرون، في الثالث من حزيران/ يوينو الفائت، بانفجار لغمٍ أرضي قرب مقرهم في منطقة “المزارع” ببادية الميادين.

وفي 28 أيار/ مايو الفائت، قتل رجل مسن وأصيب حفيده بجروح، بانفجار لغمٍ أرضي أيضاً في بلدة المريعية المحاذية لمطار دير الزور العسكري.

ولا تزال الألغام المنتشرة في عموم دير الزور، والتي خلفتها الحرب في المنطقة، تحصد أرواح المدنيين على اختلاف أعمارهم، إلى جانب عناصر الجيش السوري النظامي والميليشيات الموالية له.

وتسيطر القوات الإيرانيّة على مناطق واسعة في محافظة دير الزور، وتقيم فيها العشرات من المعسكرات لمقاتليها، كما تستخدم مواقع عدة في البادية لتخزين السلاح والذخيرة.