مأساةٌ جديدة.. حريقٌ يلتهم خيماً للاجئين سورييّن جنوبي لبنان

مأساةٌ جديدة.. حريقٌ يلتهم خيماً للاجئين سورييّن جنوبي لبنان
الصورة من الإنترنت

نشب حريق في مخيم  للاجئين السوريين بمنطقة “قب الياس” في البقاع جنوبي لبنان، أسفر عن التهام جميع الخيم، بمأساةٍ جديدة تزيد من معاناة اللاجئين في البلاد.

وأوضحت وسائل إعلام لبنانيّة أن الخيم، والبالغ عددها 27 خيمة، جميعها احترقت كونها ملاصقة لبعضها البعض.

وتضاربت الروايات حول أسباب الحريق، إلا أن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أشاروا إلى أنه قد يكون ناتجاً عن ماسٍ كهربائي.

ولم تسجل أي إصاباتٍ بين اللاجئين السورييّن، إلا أن الحريق أسفر عن تشرد 30 عائلة كانت تقطن المخيم، ولا سيما بعد فقدانهم لجميع ممتلكاتهم.

وكان مخيم للاجئين السورييّن في سهل “الطيبة” في بعلبك، قد شهد حريقاً منتصف تموز/ يوليو الماضي، نتيجة ماسٍ كهربائي، ما أسفر عن إصابة العديد من اللاجئين بحالات اختناق، بالإضافة إلى احتراق 20 خيمة.

ويقيم في لبنان قرابة الـ1.5 مليون لاجئ سوري، معظمهم غادروا سوريا خلال الـ10 سنوات الماضية هرباً من الحرب الدائرة في البلاد، بينما يبلغ عدد المسجليّن لدى مفوضية #الأمم_المتحدة لشؤون اللاجئين، نحو مليون شخص فقط.