آشتي حديد تُشعل الترند العراقي.. بسبب شخص صوّرَها بالبكيني – (فيديو)

آشتي حديد تُشعل الترند العراقي.. بسبب شخص صوّرَها بالبكيني – (فيديو)
آشتي حديد - إنترنت

أصبحت آشتي حديد، الترند في الساعات الأخيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي في العراق.

إذ نشرت الممثلة العراقية، مقطع فيديو، تعبّر به عن غضبها من قيام أحد الأشخاص بتصويرها في أحد مسابح بغداد.

وقالت آشتي حديد إنها، كانت ترتدي البكيني أثناء سباحتها، وبعد ذلك وصلها مقطع فيديو يظهرها وهي تقوم بالسباحة.

وأكّدت أن الشخص الذي صوّرها، نشر المقطع على حسابه في “سناب شات”، ثم أُرسل لها الفيديو من بعض المتابعين.

وأشارت “حديد” إلى، أن الشخص انتهك خصوصيتها، وقامت بأخذ تعهد منه في أحد مراكز الشرطة، بعدم نشر المقطع.

وأردفت أنه، بإمكانها رفع دعوى قضائية ضده، وسيُحبس 6 أشهر، لكنها اكتفت بالتعهد، وإن نشر المقطع، فستُقاضيه.

ومباشرة بعد نشرها لمقطع الفيديو الذي تحدّثت به عن الموضوع، تصدّر اسم آشتي حديد محرك البحث بمنصة فيسبوك، كما يظهر بالصورة التالية.

وأثار بحث رواد منصات التواصل عن اسم آشتي حديد، سعياً منهم لرؤيتها بالبكيني، غضب الممثلة العراقية.

إذ عادت “حديد” بمقطع فيديو جديد، وعبّرت من خلاله عن انزعاجها من الناس.

وقالت متسائلةً: «لقد تركوا الموضوع الأساس، وهو انتهاك الخصوصية، وذهبوا للبحث عن صورتي بالبكيني. لماذا تغيّرت الأخلاق؟».

وتابعت “حديد”: «نعم أنا أرتدي البميني. ماذا أرتدي في المسبح؟ لا شيء معيب بالأمر. لكن انتهاك الخصوصية، وتدهور الأخلاق، هو المعيب».

وآشتي حديد هي فنانة وممثلة عراقية شابة، سطع نجمها في آخر سنتين.

وسبب نجومية “حديد”، مشاركتها ضمن فريق عمل برنامج “ولاية بطيخ” الكوميدي، الذائع الصيت في العراق.