مخاوف من دخول العراق موجة “كورونا” الرابعة: مفترق طرق

مخاوف من دخول العراق موجة “كورونا” الرابعة: مفترق طرق
تعبيرية ـ إنترنت

وكالات

أكدت وزارة الصحة العراقية، اليوم الثلاثاء، أن دخول العراق الموجة الرابعة وارد في حال تراجع مستوى تفاعل المواطنين مع الإجراءات الوقائية.

وذكرت المسؤولة في الوزارة ربى فلاح، أن «دخول العراق الموجة الرابعة من فيروس “كورونا” يعتمد بالأساس على مستوى تفاعل الأهالي مع الإجراءت الوقائية والاقبال على أخذ اللقاحات».

مبينة في تصريحات أنه «كلما كان الالتزام أكبر والاقبال بمعدلات أعلى سنتجاوز المرحلة، وربما لن نصلها لكن التهاون وعدم التفاعل مع تحذيرات الصحة سيقودنا إلى الموجة الرابعة والخامسة».

وأضافت أنه «لا يمكن التكهن بالوضع الوبائي، لكن في كل الأحوال عدم الالتزام سيقودنا إلى مفترق طرق منها بروز تحورات وسلالات خطيرة في البلاد خاصة، وأننا مقبلين على فصل الشتاء الذي تكثر به الأمراض الانتقالية».

وأكدت أن «تجاوز الأزمة الوبائية يعتمد بالأساس على مدى الالتزام بالإجراءات الوقائية والاقبال على أخذ اللقاحات».

وخلال الأيام الماضية، سجل العراق انخفاضاً ملحوظاً في عدد إصابات “كورونا”.

وأكّد مسؤولون بوزارة الصحة سابقاً أنه، لكي ترجع الحياة بشكل طبيعي في العراق، يجب تلقيح 8 مليون شخص من مجموع السكان، وهم 40 مليوناً.

لكن الأرقام تشير إلى شحّة بتلقي القاحات، فحسب بيانات موقع “Covidvax”: «هناك (5%) فقط من العراقيين، تلقوا اللقاح بجرعتيه».