قلق أفغاني.. طالبان تُعيد وزارة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” إلى حكومتها

قلق أفغاني.. طالبان تُعيد وزارة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” إلى حكومتها
زعماء "حركة طالبان" - إنترنت

أعادت طالبان، ضمن حكومتها الجديدة، وزارة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” إلى قائمة وزاراتها في أفغانستان.

وقالت صحيفة (واشنطن بوست) الأميركية إن: «مهمة هذه الوزارة، تطبيق التفسير المتشدّد للشريعة الإسلامية».

ومن مهمات الوزارة أيضاً: «وضع قيود صارمة على النساء والإجبار على الصلاة، وحتى حظر الطائرات الورقية والشطرنج».

«وشكّلت الحركة المتشدّدة، هذا الأسبوع، حكومة مؤقتة وأعلنت عن قائمة الوزراء المؤقتين، وجميعهم من الذكور ومعظمهم من الحرس القديم للحركة».

وأكّدت (واشنطن بوست) أن: «من بين الوزراء، رجل دين غير معروف، اسمه “محمد خالد”، لقيادة وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».

مُبيّنةً أن: «الحركة لم تنشئ وزارة لشؤون المرأة، على غرار حكومتها السابقة قبل زهاء 20 عاماً، عندما حكمت أفغانستان».

وأعرب بعض الناس في كابل عن: «مخاوفهم من أن تعني إعادة العمل بوزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، عدم سعي طالبان إلى التغيير».

وسيطرت #حركة_طالبان على أفغانستان، منتصف أغسطس الماضي، بعد دخولها إلى كابل.

ومباشرة، هرب الرئيس الأفغاني، أشرف_غني إلى خارج أفغانستان، بمجرد سيطرة “طالبان” على كابل.

وبعد سيطرتها على البلاد، أعلنت طالبان، “إمارة أفغانستان الإسلامية”.

وعادت حركة طالبان إلى أفغانستان، بعد إعلان أميركا عن سحب قواتها العسكرية من البلاد.

وأتى الإعلان الأميركي، بعد مباحثات متعددة بين واشنطن و”طالبان”، استضافتها الدوحة .

ودخلت أميركا إلى كابل، قبل 20 عاماً، وأزاحت “طالبان” نفسها من حكم أفغانستان.

ويعرف عن الحركة «تشدّدها»، إذ لا تسمح بوجود أي مظاهر مدنية وغيرها.