إسرائيل تكشف عن قاعدة إيرانية لتدريب فصائل عراقية على استخدام “المسيّرات”

إسرائيل تكشف عن قاعدة إيرانية لتدريب فصائل عراقية على استخدام “المسيّرات”
طائرات مسيرة إيرانية ـ إنترنت

وكالات

كشف وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الأحد، عن قاعدة تستخدمها إيران لتدريب فصائل مسلحة عراقية في المنطقة على استخدام طائرات مسيرة متطورة.

وحمل غانتس، في كلمة ألقاها مؤتمر صحفي، إيران المسؤولية عن ابتكار «الإرهاب بالوكالة وإنشاء جيوش إرهابية منظمة تساعد طهران في تحقيق أهدافها الاقتصادية والسياسية والعسكرية».

محذراً من أن «الطائرات المسيرة التي يصل مداها آلاف الكيلومترات تشكل إحدى أهم الأدوات التي يستخدمها الإيرانيون ووكلاؤهم».

مشدداً على أن «مئات من هذه الطائرات نشرت في اليمن والعراق وسوريا ولبنان، بينما تحاول طهران نقل المعرفة اللازمة لإنتاجها إلى قطاع غزة».

وأشار غانتس إلى أن «إيران تستخدم قاعدة “كاشان” الواقعة شمالي مدينة أصفهان لتدريب إرهابيين من اليمن والعراق وسوريا ولبنان على استخدام الطائرات بدون طيار إيرانية الصنع».

مؤكداً أن «هذه القاعدة هي نقطة رئيسية يجري من خلالها تصدير الإرهاب الجوي الإيراني إلى المنطقة».

كما حذر الوزير من أن تطور وانتشار تكنولوجيات الطائرات المسيرة يسهل تنفيذ مثل هذه الهجمات، وأن دولاً ضعيفة ومتردية ستظل في المستقبل القريب ساحة لتواجد وأنشطة الجيوش الإرهابية.

وتمكنت إيران خلال السنوات الماضية من تأسيس فصائل وميليشيات في العراق، من خلال استغلال البطالة التي يعاني منها الشباب في بلاد الرافدين، وزجت بهم في معارك في سوريا وأخرى في اليمن.