بعد لقائه الرئيس السوري: “بوتين” في العزل الصحي.. ما علاقة “الأسد”؟

بعد لقائه الرئيس السوري: “بوتين” في العزل الصحي.. ما علاقة “الأسد”؟
الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" - إنترنت

أعلن #الرئيس الروسي ، “ #فلاديمير بوتين ”، الثلاثاء، أنّه سيطبق نظام العزل الذاتي بعد مخالطته لمقربين منه مصابين بفيروس #كورونا .

وكشف “الكرملين”، أنّ قرار عزل “بوتين” صحياً جاء بعد لقائه الرئيس السوري “ #بشار الأسد ”، خلال زيارة غير معلنة إلى #موسكو .

وأضاف الكرملين، أنّ “بوتين” التقى أيضاً رياضيين وزار تدريبات عسكرية، أمسِ الاثنين، قبل قرار الدخول في عزل ذاتي.

وأوضحت #موسكو ، أنّ “بوتين” لن يتوجه هذا الأسبوع للمشاركة بمؤتمر أمني في طاجيكستان ولكنه سيشارك عبر تقنية الفيديو.

وفي مكالمة هاتفية مع رئيس طاجيكستان، “إمام علي رحمون”، قال “بوتين”، إنّه: «بسبب رصد إصابات بفيروس #كورونا في أوساطه، سيخضع لحجر صحي لفترة زمنية معينة»، ولن يشارك حضوريا في قمة إقليمية تنعقد في وقت لاحق هذا الأسبوع في “دوشانبي”.

وفي وقت سابق، استقبل #الرئيس الروسي ، في الكرملين بالعاصمة #موسكو الرئيس السوري، “ #بشار الأسد ”، للمرة الثالثة منذ عام 2015.

واستهلت قمة الرئيسين، باجتماع ثنائي مطول، انضم إليه لاحقاً وزير الخارجية السوري، “فيصل المقداد”، ووزير الدفاع الروسي، “سيرغي شويغو”.

وخلال الاجتماع الذي استحوذت فيه كلمات المدح على مجمله، أرجع #الرئيس الروسي سبب عرقلة سيطرة الحكومة السورية على كافة أراضي البلاد إلى وجود القوات الأجنبية.

واعتبر “بوتين” أنّ من وصفهم بـ”الإرهابيين” تلقوا ضربات قوية، وأنّ الحكومة السورية باتت تسيطر على 90 بالمئة من الأراضي.

وكان “ #بشار الأسد ” قد زار #روسيا خلال الحرب في #سوريا مرتين، كانت الأولى يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول 2015، أي بعد نحو عشرين يومًا من التدخل العسكري الروسي في #سوريا ، وكانت الثانية لمدينة “سوتشي” الروسية، في مايو/أيار 2018.