تعرّف على وزنها.. اصطياد سمكة عملاقة في بانياس السوريّة

تعرّف على وزنها.. اصطياد سمكة عملاقة في بانياس السوريّة
صورة أرشيفية

عرض أحد الصيادين في سوق مدينة بانياس الساحليّة بريف محافظة طرطوس سمكة «تونا»، للبيع بوزن بلغ نحو مئة كيلو جرام.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية صوراً لـ«السمكة العملاقة»، حيث أكدت مصادر محليّة أن عملية اصطياد السمكة تمت في مدينة بانياس، وهي من السمكات العملاقة والأكثر وزناً مقارنة بمثيلاتها التي تم اصطيادها مؤخراً بوزن يتراوح بين 50-75 كيلو غرام.

وروى الصيّاد “محمد القلاب” قصة اصطياده للسمكة، إذ قال إنه «وأثناء رحلة الصيد اليوميّة رمى شبكته الكبير في البحر ليلة السبت، مستخدماً الضوء لجذب الأسماك إلى مكان الشبكة».

وأضاف في حديث نقله موقع «أثر»: «تفاجئت أثناء سحبي للشبـكة عند الفجـر بوجود سمكة تونة ضخمة بين الأسماك الموجودة فيها»

وتابع الصياد قائلاً: «عندما باتت السمكة قريبة منا داخل الشبكة، قمنا بغرز “سيخ معكوف” في جهة فمها لنتمكن من سحبها إلى متن القارب».

وأشار إلى صعوبة سحب السمكة على متن القارب بسبب وزنها، ومقاومتها الشرسة، وأردف بالقول: «أحياناً تقطع يد الصياد إذا تمكّنت منه وهو يسحبها، كما أنها تتسبب بأذى كبير للشبكة».

وأكد الصياد أن هذا النوع من السمك، عادة ما «يعوم بالحبر على عمق يصل إلى 200 متر»، إلا أن عمليّة الاصطياد تمّت خلال مطاردة السمكة للأسماك الصغيرة على سطح البحر.

 وتمت عمليّة بيع السمكة في سوق بانياس، ونقل الموقع عن الصيّاد وصاحب مسمكة في السوق “رامز ياسين” قوله: «بعد أن رسى المزاد علي، قمت بأخذ السمكة إلى المسمكة، حيث قطّعتها إلى قطع تزن كل واحدة منها 1 كيلو غرام لحم هبرة، وذلك بعد إزالة الرأس والحسك منه».

لافتاً إلى الإقبال الكبير على شراء لحم تلك السمكة، وأوضح أنه باع الكيلو الواحد منها بمبلغ 12 ألف ليرة سوريّة، حيث تم بيع كامل السمكة بعد ساعتين فقط من عرضها.