بينهم سوريون.. استمرار وصول المهاجرين إلى بولندا قادمين من بيلاروسيا

بينهم سوريون.. استمرار وصول المهاجرين إلى بولندا قادمين من بيلاروسيا
مهاجرون بين دولة بيلاروسيا وليتوانيا - إنترنت

صرح حرس الحدود البولندي، أنّ مجموعتين من المهاجرين حاولتا العبور بالقوة إلى # بولندا عبر بيلاروسيا، طمعاً في الوصول إلى ألمانيا.

وذكرت المتحدثة باسم حرس الحدود، “أنا ميشاليسكا”، بأن مجموعتين تتألفان من 90 شخصا و130 شخصا حاولتا دخول الأراضي البولندية بشكل غير قانوني مطلع الأسبوع الجاري.

وقالت “أنا ميشاليسكا”، إنّه تم منع دخول المهاجرين بفضل التدخل السريع من حرس الحدود وجنود الجيش البولندي.

وسجل حرس الحدود البولندي أكثر من ألفي محاولة عبور غير قانونية عند الحدود مع # بيلاروسيا خلال مطلع الأسبوع الجاري.

إلى ذلك، سجلت الشرطة الألمانية، زيادة في عمليات العبور غير القانونية على الحدود الألمانية البولندية، لمهاجرين قادمين من # العراق وسوريا. 

وأبلغت الشرطة الفيدرالية الألمانية، إنّه تم القبض على ما يقرب من 400 شخص خلال الأسبوع الفائت، في منطقة الحدود الألمانية البولندية “براندنبورغ”.

ارتفاع حاد في عدد المهاجرين عبر بيلاروسيا

ومنذ إعلان الرئيس البيلاروسي، “ألكسندر لوكاشينكو”، في أيار/مايو الماضي، أنه لن يوقف اللاجئين وهم في طريقهم إلى الاتحاد الأوروبي، تظهر تقارير تزايد محاولات عبور الحدود من # بيلاروسيا إلى # بولندا وليتوانيا. 

فدخل ما مجموعه 2603 شخصًا إلى # ألمانيا منذ بداية العام الحالي وحتى الأحد الفائت.

وتمتلئ مراكز اللجوء بهؤلاء المهاجرين، خاصة في ولاية “براندنبورغ”، حيث قال “أولاف يانزن”، رئيس مكتب الهجرة المركزي في “أيزنهوتنشتات”، إنّ هناك 2600 شخص يتم إيواؤهم حالياً في مواقع مختلفة.

مضيفاً، أنه تمت زيادة السعة المعتادة من 3500 مكان إلى 4600 مكان، مع احتمال الوصول إلى توفير 5000 مكان.

وتتهم العديد من دول # الاتحاد الأوروبي “لوكاشينكو” بجلب الأشخاص من مناطق الأزمات إلى الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بطريقة ممنهجة. 

وشددت # بولندا ولاتفيا وليتوانيا إجراءات الأمن على حدودها، ورغم ذلك يتسلل آلاف المهاجرين، بمساعدة مهربي البشر أحيانًا.

المئات من العراقيين يهاجرون إلى # أوروبا بمساعدة بيلاروسيا.. لهذا الهدف

استغلال # بيلاروسيا لحاجة اللاجئين

وجاءت تحركات # بيلاروسيا ضدّ دول # الاتحاد الأوروبي بعد فرض الأخير عقوبات اقتصادية ضد الحكومة البيلاروسية، ومنع 165 شخصاً من أقرب مساعدي “لوكاشينكو” من دخول دوله. 

واعتمدت “مينسك”، على دخول اللاجئين إلى الحدود مع دول مثل # بولندا وليتوانيا ولاتفيا، مستغله إياهم كأدوات لأغراض سياسية.

ورصد (الحل نت) خلال الفترة السابقة، تنظيم رِحْلات سياحية من قبل وكالات السفر والمهربين من # العراق وسوريا ولبنان وتركيا وإيران والأردن لمواطنين من هذه الدول وآخرين من اللاجئين إليها من سوريين وأفغان وغيرهم، مع تأشيرة سفر سياحية وحجز فندق وتذكرة سفر لمدة شهر إلى بيلاروسيا. 

وبعد ذلك، يتم نقلهم عبر سيارات أجرة إلى مناطق بعيدة على الحدود ليحاولوا في ما بعد العبور سيراً على الأقدام إلى وَسْط أوروبا، وبكلفة كاملة تراوح ما بين 1700 و3000 دولار. 

ومدتت “وارسو” مؤخراً، حالة الطوارئ على الحدود مع # بيلاروسيا حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ورفعت عدد قواتها إلى 3000 جندي بعد أكثر من 10.000 محاولة غير قانونية لعبور حدودها خلال الفترة الماضية.

بيلاروسيا الطريق الجديد لعبور السوريين إلى أوروبا